سقطرى جنوبية والسعودية والامارات مطلوب مساعدتهما ..!!

مايجري في العربية اليمنية امر مثير للشكوك والجدل الحوثيون يسيطرون على العربية اليمنية كاملة في يناير2015 ومايسمى بالاحزاب اليمنية والشرعية يهربون خلسة الى تركيا وقطر والقاهرة والرياض تاركين دباباتهم ومدرعاتهم ومدافعهم وبيوتهم للحوثيين .. ومن هربوا الى الجنوب اوجدوا عذرا للحوثيين بنقل الحرب الى الجنوب تحت ذريعة محاربة " الطواعش" والقاعدة .. ثم تهرب الشرعية مرة ثانية من الجنوب وبعد رحلة تصل الى الرياض .. ودويلة الشرعية السفري المكونة من مليشيات حزب الاصلاح ومليشيات الفرقة الاولى مدرع (ومليشيات مايسمى الجيش الوطني) تفشل في هزيمة ميليشيات الحوثيين على مدى ثلاث سنوات ونيف.. رغم تلقيها الدعم من17 دولة
*واخيرا تكتشف الشرعية والجنرال وحزب الاصلاح ان دول التحالف العربي دول احتلال -هم لطفوا الاتهام وقصروه على دولة الامارات العربية المتحدة - لكن المقصود واضح.. وفي الاخير موقف وخطاب الحوثيين وموقف وخطاب الشرعية واحد ضد دول التحالف العربي وضد شعب الجنوب ومجلسه الانتقالي الجنوبي متهمين دولة الامارات العربية المتحدة بداية بدولة احتلال ' ومتناسية هذه الشرعية العجيبة ان قادة حزبها الاخونجي افتتحوا مطاعم ومراقص في تركيا وفي القاهرة والاردن وقطر ' وان العاصمة صنعاء والشمال باسره لم يعد بيدها منه عدا 2 كيلومتر من مارب .. فعن اي وحدة وسيادة تتكلم الشرعية ولاشرعية غير شرعية الشعوب وليس للعصابات المنبوذه من شعبها ووطنها شرعية .. والشعب الجنوبي لن يكون الا شعب عربي وموقفه من موقف اشقاءه دول وشعوب العرب و في مقدمتهم دول وشعوب الجزيرة والخليج 'ولهذا فهو لايرى في وجود السعودية والامارات العربية المتحدة والسودان احتلال كما ترى الشرعية والحوثيه ان ذلك احتلال فشعب الجنوب يعتبر التواجد العسكري الشمالي على ارضه هو اسوأ من شقيقه الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين العربية الحبيبة ' وفي سبيل طرد ذلك الاحتلال الشمالي خاض شعب الجنوب نضالا مريرا منذ 94م من اجل استعادة وطنه وسيادته ودولته المستقلة على خط حدودها الدولية المعروفة الموقعة مع اليمن ومع دول الجوار 'وقدم عشرات الالاف من الشهداء ومئات الالا ف من الجرحى حتى هزم مليشيات عفاش وميليشيات الحوثي وميليشيات القاعدة وداعش ' ولن يقبل ان تستعبده ميليشيات الجنرال علي محسن الاحمر وميليشيات حزب الاصلاح ابرز شركاء الحرب عليه صيف94م.*
*-سقطرى جنوبية - تستحق دعم العرب وفي مقدمتهم السعودية والامارات.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

إخترنا لك