استروا عورة التعليم!

كتبت مقالاً ذات يوم تحت عنوان "مهزلة الامتحانات" أثناء سير عملية الامتحانات لنيل شهادة الصف "التاسع" من التعليم الأساسي في محافظة "عدن" ، وكان الهدف منه إيصال بصيص "أمل" للقائمين على العملية التعليمية في المحافظة وإصلاح لو ( 1%) من المهزلة الحاصلة في سير الامتحانات ولو الجزء اليسير منها وحفظ ماء الوجه .

فلم يكن إلا "غش" على بحري ، ومهزلة على علني ، واستمرار مسلسل التجهيل المتعمد في "عدن" ومرت الامتحانات في مرحلة التعليم الأساسي على أسطوانة وإيقاع وأنغام الأعوام الماضية ، وأكثر بكثير من ذلك , وحدّث ولا حرج ، والذي ما يغش متفرج!.

 

اليوم في امتحانات الثانوية العامة المهزلة أكبر وأطم ، والكارثة أعظم ، والمصيبة وخيمة, اليوم الغش على الأرصفة وفي الطرقات وأمام " المارة" وعيون "العامة".

اليوم تصل أسئلة الامتحانات إلى المنازل وبدون إيجار التوصيل وعلى صفحات التواصل الاجتماعي ( واتس, فيسبوك , مواقع ) قبل الامتحان بيوم وأكثر من ذلك .

 

وأسئلة الامتحان تسرب , ويدخل الطلاب إلى القاعات ولا يكتشف ذلك إلا بعد ساعات ويلغى الامتحان في اللحظة الأخيرة!.

 

ويطلع علينا وزير التعليم ويقطع زيارة مشكوراً ويقول : (سوف نشكل ونعمل لجنة تحقيقاً حول الحادثة).

سلِمت أيها "الوزير" .. تسريب أسئلة امتحان لـ( الشهادة الثانوية) وأنت "عادك" تطبطب وتوزع بوكيت من الحنان والعطف والرحمة على حاشية " التعليم " في المحافظة.

 

ألم تعلم أنه في أحد الأيام تسرب "سؤال " واحد في إحدى مواد الامتحانات في إحدى الدول العربية وقدم وزير التربية والتعليم " استقالته "! .. سؤال واحد وليس مادة حفظ ، نفسه وكرامته وخجل من مواجهة جيل سيقول ويكتب عليه في صفحات التعليم : "في عهدك اختل (التعليم)" ..

 

ونحن اليوم لا نطلب منكم أن تستقيلوا أو تتركوا الكراسي " الوراثية " بل نطالبكم أن " تخجلوا " وتحفظوا وتنظموا وترتبوا "مهزلتكم" وتستروا فضيحتكم وتخجلوا من أنفسكم وتستروا عورة "التعليم" وخاصة في محافظة "عدن" بالذات لأن رائحة التعليم فيها "عفنة" وأزعجت "الأنف" ودمرت الأجيال.

 

ارحمونا وارحموا الأجيال واستروا عورة "التعليم"!..

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

إخترنا لك