جنت على نفسها براقش ( اخونج الشرعية)

وقع المطبلين الاخونج في شر أعمالهم بعد صراخهم ضد التحالف العربي وتأمرهم المستمر لمصلحة قطر وايران وتأجيج الأوضاع في سقطرى والمهرة مع صمتهم المخجل لدعم العفاشي بن دغر في عدن ولتمكين المجرم طارق عفاش الذي قالها سابقا بن دغر انهم منه وهو منهم .

أرادوا أن يستخدموا بعض الجنوبيين بالشرعية لمصلحتهم ليكونوا واجهتهم ضد اهلهم بحجة تقوية جناح المؤتمر وقاموا باستغلال نفوذهم على التحالف لادخال القوات الشمالية إلى عدن

ورغم علمهم باحترام الجنوبيين للرئيس هادي ودعمه بمعركته ضد الحوثيين ورغبته باحتضان الهاربين من الحوثي وتجهيزهم للقتال بالمناطق الشمالية ضد الانقلابيين ،

طفح الكيل مؤخرا لينتفض الجنوبيين ويأتي الاوان ليعلنها الجنوبيين الاحرار بملئ الفم وبحملة شعبية عارمة ضد كل المجرمين من عصابات ٩٤ وأحزاب الشمال بأن يخرجوا من عدن ووادي حضرموت وبقية مناطق تواجدهم فورآ وبدون تأخير فمن أراد دعم الجنوبيين فليلتحق بهم بالجبهات ويتقدم الصفوف .

ولهذا حتمآ ستخرج مليشيات طارق الإجرامية و علي محسن الارهابية أن تواجدت من كل انحاء الجنوب ومن سيرفض خروجهم سيكون مشارك باجرامهم وليتحمل نتائجها .

علي محسن والاخونج يتأمرون على هادي ولتوريطه واضعاف موقفه جنوبا تمهيدا لتصفيته او إزاحته من المشهد السياسي
---
ولمن لا يعلم من هي براقش؟ وكيف جنت على نفسها؟ فبراقش اسم لكلبة كانت لبيت من العرب في إحدى القرى الجبلية في المغرب العربي، وكانت تحرس المنازل لهم من اللصوص وقطاع الطرق، فإذا حضر أناس غرباء إلى القرية فإنها تنبح عليهم وتقوم بمهاجمتهم حتى يفروا من القرية.

ومرت الأيام وحدث ما لا يحمد عقباه، إذ حضر إلى القرية مجموعة من الأعداء، فبدأت براقش بالنباح لتنذر أهل القرية الذين سارعوا بالخروج من القرية والاختباء في إحدى المغارات القريبة، وفعلًا خرج أهل القرية واختبئوا في المغارة، بحث الأعداء عنهم كثيرًا ولكن دون جدوى ولم يتمكنوا من العثور عليهم فقرر الأعداء الخروج من القرية وفعلًا بدأوا بالخروج من القرية
ولأن براقش اعتادت الصراخ ضد الأعداء ، بدأت بالنباح عندما رأت (براقش) أن الأعداء بدأوا بالخروج، وحاول صاحبها أن يسكتها ولكن دون جدوى، عند ذلك عرف الأعداء المكان الذي كان أهل القرية فيه مختبئين، فقتلوهم جميعًا بما فيهم (براقش)، لذا اعتاد أهل المغرب "ترديد المثل جنت على نفسها براقش"، كلما مروا على القرية ووجدوها خاوية.

معآ لدعم
#الحملة_الشعبية_لرفض_القوات_العسكرية_الشمالية

في الجنوب ونتمنى التفاعل مع هذه الحمله التي أطلقها العزيز احمد من جميع الاعلاميين والمثقفين والنشطاء والحقوقيين ..

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

إخترنا لك