الإساءة للشهيد علي عنتر لا تخدم الرئيس هادي

مايكتبه المدعو علي هيثم الميسري مدح ليل نهار للرئيس هادي امر عادي وطبيعي لاعتراض عليه لكن اساءته للشهيد علي عنتر بأخر مقال ووصف علي عنتر بالمقهوي في مقاهي الكويت والراعي القروي الأمي وغيرها من الاتهامات والقذارات اللفظيه واقحام الرئيس علي ناصر محمد بالموضوع ونبش موضوع بدون مناسبة .
كاتب ومداح الرئيس هادي اليومي من حقه يمدحه ولكنه يحرق هادي باساءاته للاخرين ونبش جراح الماضي ..
كنت لا اريد التطرق لهذا الموضوع لكن السكوت جريمة بحد ذاتها وكتابتي هذا الموضوع رسالة الى كل شرفاء شعب الجنوب رواد التصالح والتسامح اينما كنتم داخل الوطن وخارجه تدخلكم الواعي ضروري لحماية سياج التصالح والتسامح الجنوبي..
ويتضح ان هناك مخطط خارجي وتمويل مالي ضخم لألة وماكنة اعلامية للتحريض وتوتير الاجواء واستدعاء الماضي هناك مؤامرة خارجية استخباراتية لتفخيخ النسيج الجنوبي وتمزيقه والمؤسف ان يتم عبر دائرة اعلام الرئيس هادي..
انني اكتب هذا الكلام والألم يعتصرني خوفا على نسيج ثمرة نضال شعب الجنوب يمزقه ضعفاء النفوس مراهقين السياسة المبتذلين ..
والأكثر الما ان يتجه السيناريو الاعلامي الخبيث الى نبش مواجع الماضي السياسي المؤلم ومنها ملف 13يناير المؤسف ويتم نبشه تحت ذريعة الدفاع عن الرئيس هادي وشتم وسب وتجريح الشهيد علي عنتر..
ومثلما ندافع عن الرئيس هادي امام خصومه ولن نناله بتجريح فاننا لن نسمح لمن حوله التجريح والإساءة لقيم التصالح والتسامح ورمزية القائد الشهيد علي عنتر والطعن بتاريخة كواحد من رواد حركة القومين العرب وثورة 14اكتوبر..
وليعلم الاغبياء ان الشهيد علي عنتر عندما كان وزير دفاع هو من اصدر قرار تعيين عبدربه منصور هادي مدير دائرة الامداد والتموين بوزارة دفاع الجنوب..
ختاما فأنني ادعي الرئيس هادي التوجيه بالتحقيق مع هذا الكاتب ومعاقبته على هذه الجريمة والإساءة ومن ثم ايقافه عن الكتابه بأسم الرئيس هادي وتوقيف الضخ المالي من دائرة اعلام هادي لهذا الشخص وامثاله.


التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

إخترنا لك