انتقادات حادة للسلطات المغربية بسبب ترحيل مهاجرين “قسرًا”

الجمعة 12 أكتوبر 2018 7:44 ص
انتقادات حادة للسلطات المغربية بسبب ترحيل مهاجرين “قسرًا”

أثار ترحيل السلطات المغربية مئات من المهاجرين الأفارقة “قسرًا” من شمال البلاد إلى الجنوب، سجالات حقوقية حادة في البلاد.

ورحّلت السلطات المغربية 7 آلاف و720 شخصًا على الأقل من مدينة طنجة شمال البلاد إلى مدن جنوبية مثل أغادير، وتزنيت، والراشيدية، خلال الفترة الممتدة ما بين يوليو وسبتمبر الماضيين، وفق ما أكدته مسؤولة في منظمة “مجموعة مناهضة العنصرية والدفاع ومواكبة الأجانب” (غير حكومية).

وأشارت المسؤولة خلال ندوة صحافية عُقدت مساء الخميس في الرباط، إلى “وجود 174 امرأة بين المشمولين بالترحيل، بينهن 22 حاملاً، و147 قاصراً، فضلًا عن وجود 21 رضيعاً”.

ووجهت المنظمة انتقادات حادة لطريقة ترحيل المهاجرين الأفارقة، مؤكدة أن قوات الأمن “نقلتهم من الشمال إلى الجنوب بطريقة تتنافى مع القوانين المعمول بها”.

وفي السياق ذاته، وجه نائب برلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار المشارك في الحكومة، سؤالاً إلى وزير الداخلية عبدالوافي لفتيت، حول “دواعي اختيار مدن الجنوب كوجهة لترحيل المهاجرين الأفارقة”.

ومن المرتقب أن يثير هذا الملف الشائك سجالاً كبيراً بين الأغلبية والمعارضة داخل البرلمان.

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي، أكد قبل أسابيع، أن بلاده “لن تسمح بأن تصبح أراضيها مرتعًا لأنشطة مهربي البشر، كما لن تقبل بلعب دور الدركي في المنطقة”.

وشدد على أن المغرب “سيتحمل مسؤوليته في مواجهة شبكات الهجرة السرية بالإمكانيات المتوفرة، وستواصل سياستها الإنسانية تجاه المهاجرين”.

التعليقات

النشرة

الأحد 15 يوليو 2018 7:54 م

كشفت مصادر مطلعة في صنعاء أنّ توجيهات صدرت من قائد مليشيا الحوثي الانقلابية عبدالملك الحوثي، لمساعديه من أبناء محافظة عمران؛ للعودة إلى مناطقهم لتطويق...

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

إخترنا لك