الكشف عن سر وفاة مواطن عربي في زنزانته بألمانيا

الأحد 21 أكتوبر 2018 7:11 م
الكشف عن سر وفاة مواطن عربي في زنزانته بألمانيا


كشف تقرير سري لوزارة العدل الاتحادية ببرلين،عن سبب وفاة شاب سوري حرقًا بزنزانته، كان قد تم احتجازه أمنيًّا في ألمانيا بالخطأ.

وأشار التقرير إلى أن الضحية قد رحل عن عالمنا بفعل فاعل وليس انتحارًا كما بدا في أول الأمر.

وتوفي الشاب السوري صاحب الـ26 عامًا، قبل 3 أسابيع في حادثة اشتعال نار غامضة بزنزانته، قبل أن تكتشف السلطات أنها خلطت بينه وبين مجرم آخر كان هو الأحق بالسجن.

وعليه، أقرت الشرطة الاتحادية في برلين، وجهاز إنفاذ القانون بمدينة بوخوم، حيث حدثت الواقعة، بأن الضحية السوري قد تم احتجازه من قبل الشرطة بالخطأ، ومن ثم فقد قبع في السجن "ظلمًا".

وبدأت القصة، حسب مجلة "شبيجل" الألمانية بتشابه اسم الضحية السورية مع اسم مجرم طريد للعدالة الألمانية يحمل جنسية دولة مالي.
وبدلًا من أن تتحقق السلطات من الأمر، لم تبال بكل الدفوع التي كان يسوقها الشابّ السوري لتبرئة نفسه، وأهمها أنه لم يكن في ألمانيا وقت وقوع الجرائم التي ارتكبها المتهم المالي الفار، كما أنه لم يزر مسرح الجرائم، مدينة هامبورج، أبدًا.

وحسب "شبيجل" طالبت أحزاب "الخضر" و"اليساري" و"الاشتراكيين الديمقراطيين"، من وزارة العدل تحقيقًا شفافًا عن ملابسات الحادث، فكانت المفاجأة أن الضحية قد قتل عمدًا على يد نزلاء آخرين بالسجن، أضرموا فيه النيران ليلًا بعد شجار صباحي عابر بينه وبينهم.

التعليقات

اخبار دولية

السبت 10 نوفمبر 2018 8:42 م

شن نائب مدير عام قطاع الأمن العام بإمارة دبي، ضاحي خلفان، اليوم، هجومًا حادًا ضد تنظيم الإخوان. وقال في تغريدة عبر "تويتر"، رصدها "المشهد العربي": "ا...

السبت 10 نوفمبر 2018 8:42 م

أشاد نائب مدير عام قطاع الأمن العام بإمارة دبي، ضاحي خلفان، اليوم، بسياسات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز. وقال في تغريدة عبر "تويتر"، رصده...

السبت 10 نوفمبر 2018 8:42 م

سجلت واردات تركيا من موارد شمال سوريا نحو 60 مليون دولار خلال أحد عشر شهراً خلال عام 2018.وتشير بيانات هيئة الإحصاء التركية إلى ارتفاع الواردات التركي...

السبت 10 نوفمبر 2018 8:42 م

نشر حساب "عثمانلي"، المنصة المتخصصة في فضح النظام التركي، اليوم، فيديو بعنوان (ليلى.. لن تموتي في سجن الطاغية؟). وقال الفيديو الذي رصده "المشهد العرب...

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

إخترنا لك