إلى نادي قضاة الجنوب.. ماحقيقة تنفيذ أحكام محاكم الأنقلابين في المناطق المحررة ؟

الزملاء في المكتب التنفيذي لنادي قضاة الجنوب وانتم تحضرون للقاء التشاوري الموسع الثاني يوم السبت 10نوفمبر بالعاصمة عدن..وحيث ان هذا اللقاء لمنتسبي السلطة القضائية تحت اشرافكم يمثل نقله نوعية واعةه تنظيميا وحريصة،ومسؤولة تنطلق من مهام جسيمة تحملتموها على عاتقكم لاتصب للمصلحة الحقوقية المشروعة للقضاة فقط بل تصب بمسار انتشال وضعية القضاء والتطلع لقضاء عادل ونزيه ..

وحيث ان لقائكم يأتي بظروف سياسية كبيرة تم استهداف القضاء فيها عنوة ومحاولة تجييره سياسيا لمصلحة الانقلابين فهناك تساؤلات لن تكون الاجابة الشجاعه عنها الا لديكم واهمها اختراق محاكم الانقلابين بصنعاء لمحاكم عدن ويتداول بالاوساط القضائية والقانونية والحقوقية موضوع حدوث اختراق خطير تقوم به محاكم الانقلابين بصنعاء وبالذات وماتسمى بالمحكمة العليا للجمهورية غير الشرعية بصنعاء بتصديها لقضايا ليست من ولايتها واختصاصها بعد رفع الحصانة القضائية عن قضاتها وبعد صدور تصريحات من رئيس مجلس القضاء الأعلى الأعلى د علي ناصر سالم بعدم التعاطي مع احكام محاكم الانقلابين بصنعاء..


تخوض حكومة الانقلابين معارك في جبهات عدة وتوسع جبهاتها رغم ضعفها وانهيارها لازالت تخوض معركتها في الجبهة القضائية وكانت قد مهدت لهذه الحرب بهذه الجبهة باصدار قرارات تشرعن لها نشاطها غير القانوني .


وهناك تخوفات من قيام محاكم الانقلابين بصنعاء بتنسيقات مع المحكمة العليا للجمهورية التابعة للسلطة الشرعية في عدن وعقد تفاهمات بين كبار القضاه بالمحكمتان الانقلابيه والشرعيه لتمرير احكام وقرارات قضائية باطله ومنعدمه في محاكم عدن بالذات وإذا تم هذا الاجراء فأنه يعد خطير جدا رغم انه يأتي بسبب منافع وفساد مالي تديره بعض الشركات التجارية وكبريات البيوت التجاريه في عدن لكنه يشكل مخاطر وله تبعاته السياسية والقضائية وتدفع به سلطة الانقلابين الحوثين السياسية الانقلابيه بصنعاء لتوظيفه توظيف سياسي امام الهيئات الدوليه السياسية والحقوقيه لتثبت ان نفوذها لايقتصر على مناطق سيطرتها بل يمتد الى مناطق الحكومة الشرعية .


وذهب البعض ليفسر مخاطر ذلك بالقول ان سريان ونفاذ احكام وقرارات محاكم الانقلابين في عدن والمناطق المحررة يعني نفاذ وسريان الاجراءات الباطلة للقرارات والاحكام السياسية التي صدرت ضد الرئيس هادي من محاكم الانقلابين بصنعاء ..الخ...


في الختام نتمنى ان تجد ملاحظاتنا حيز اهتماماتكم كونها تحدد وجهتكم وموقفكم بنفس الوقت وبصفتكم رافعة التحديث والتجديد القضائي النزيه في منظور كل الشرفاء.


مع تمنياتنا للقائكم النجاح والتوفيق

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

إخترنا لك