المنطقة العسكرية الأولى تشعل شرارة الغضب في حضرموت

الجمعة 08 مارس 2019 2:55 م
المنطقة العسكرية الأولى تشعل شرارة الغضب في حضرموت
يتصاعد الغضب داخل حضرموت بسبب المنطقة العسكرية الأولى، ما أدى إلى خروج العديد من التظاهرات المعارضة لتواجدها، والتي بدأت بحركة نساء حضرميات وحركة شباب الغضب بسيئون وانتقلت إلى العديد من المنظمات الحقوقية والذين خرجوا في تظاهرات متتالية من أمام مجمع الحي الحكومي بسيئون.
ويرى أهالي حضرموت إلى أن استمرار وجود المنطقة العسكرية الأولى يصب في صالح دعم الإخوان ومن ثم التنظيمات الإرهابية في ظل وجود معلومات وثقًت دخول وخروج عناصر إرهابية من معسكرات تتبع المنطقة العسكرية الأولى بالإضافة إلى عمليات شحن سلاح للحوثيين من مواقع تابعة للمنطقة العسكرية ذاتها، ما يقًرب من إمكانية رحيلها. 
"المشهد العربي"، يقدم لقرائه ملفاً مطولا يشمل تطورات الغضب المتصاعد ضد المنطقة العسكرية الأولى في حضرموت:

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر