اغتصاب الأطفال.. الإخوان يمارسون الرذيلة تحت غطاء الدين في تعز

الجمعة 15 مارس 2019 3:16 م
اغتصاب الأطفال.. الإخوان يمارسون الرذيلة تحت غطاء الدين في تعز
يمارس تنظيم الإخوان الإرهابي جميع جرائمه تحت ستار الدين، بدءا من انتهاك حقوق المواطنين والتعدي عليهم وقتلهم ووصولا إلى ممارسة الرذيلة بحق الأطفال، وهو ما كشفت عنه منظمة العفو الدولية مؤخرا بعد أن أصدرت تقريرا يحمل شهادات موثقة عن اغتصاب عناصر حزب الإصلاح لأطفال تعز داخل حمامات المساجد، ما يستوجب محاكمة هذه العناصر على كل الجرائم التي ارتكبتها، وتعد من أبشع جرائم الحرب حسب تصنيفات الأمم المتحدة.
وكشفت الشهادات الأليمة التي أدلى بها هؤلاء الصغار الذين تعرضوا للاغتصاب على أيدي الإصلاح، وشهادات أسرهم على أن الصراع المستمر يجعل الأطفال عرضة للاستغلال الجنسي في مدينة تعاني من ضعف أمني ومؤسسي؛ حيث يجد هؤلاء الضحايا وأسرهم أنفسهم وحدهم بلا حماية في مواجهة محنة الانتهاك الجنسي المروعة وعواقبه.
"المشهد العربي" يقدم لقرائه ملفاً يتضمن جرائم الإصلاح التي ارتكبها بحق أطفال تعز والتي كان لها أصداء دولية قد تؤثر سلبا في الصورة التي تحاول الجماعة رسمها لنفسها بأنها تعمل من أجل نصرة الدين.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر