انتكاسات فاضحة

تحدثنا منذ سنوات عن ضرورة توحيد الجهود لمواجهة المشروع الحوثي، ولكن القوم استكبروا، وزاد سعارهم تجاه الجنوب وقضيته وشعبه، بل أنهم تعمدونا بحرب لا هوادة فيها، وأطلقوا علينا كلابهم وأبواقهم لتهاجمنا صبح مساء..!

نحن هنا لا نشمت، فالحرب قذرة بما فيه الكفاية، ولكن نجدد الدعوة لتوحيد الصفوف، وضبط البوصلة تجاه الحوثي، وهذا الشيء يستوجب إظهار جدية جيوش المقدشي لدعم هذا التوجه، ومن المؤشرات المهمة بكل تأكيد، إستدعاء القوات الرابضة في شقرة وسيئون..!

هذه المنعطفات يجب أن لا تمر مرور الكرام، وعلى الشعب أن يعرف من ذا الذي تسبب بهكذا انتكاسات فاضحة، من هناك نستطيع ان نعالج الخلل..!

عبث وهرطقة وغوغائية إدارية، واحتكار وتجريف للوظيفية العامة، وتوزيع للرُتب العسكرية، كل هذا يجب أن يتوقف، لأن الخاسر لن يكون حزب او جماعة، بل الجميع سيخسر..!

آن الأوان ان نقول لمدراء الجمعيات الخيرية والمعلمين والخطباء، أن إدارة الدولة وقيادة المعارك والكتائب والجيوش أكبر منكم، فكفاكم جرجرة لهذه البلاد، فقد وصلت لقاع الفشل بسببكم، لم تُفلحوا في السِلم، وها أنتم ذا أثبتُّم للجميع فشلكم في الحرب أيضاً..!
فعودوا لجمعياتكم..!

التعليقات