ديباجة متكررة تفضح التردد الأمريكي في إنهاء الحرب الحوثية

الثلاثاء 3 أغسطس 2021 00:54:00
ديباجة متكررة تفضح التردد الأمريكي في إنهاء الحرب الحوثية

أنهى المبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيم ليندركينغ، جولة جديدة من المباحثات التي أجراها في المملكة العربية السعودية بشأن إمكانية التوصل إلى سلام لكن من دون تحقيق أي نتائج تذكر من الزيارة، ومن دون إحداث أي تطور جديد من الممكن أن يؤكد على أن هناك جدية أمريكية نحو الوصول إلى سلام شامل يُنهي الحرب الحوثية.

الملاحظ من خلال هذه الزيارة أن المبعوث الأممي استخدم ديباجات متكررة دائما ما يؤكد عليها من دون أن يكون موقف واضح وصريح لترجمة هذه المواقف على الأرض، فمثلاً أعاد المبعوث الأمريكي الخاص باليمن "التأكيد على إنهاء القتال في مأرب وجميع أنحاء اليمن، والذي يتسبب في زيادة معاناة المواطنين"، وهو أمر تؤكد عليه الولايات المتحدة منذ سنوات طويلة ويبدو تكرارها دليل دامغ على ترددها في إنهاء الحرب.

البيان الصادر المبعوث الأمريكي أشار أيضًا إلى أن تيم ليندركينغ "أعرب عن قلقه من استمرار الحوثيين في رفض الانخراط بشكل جدي في المحادثات السياسية ووقف إطلاق النار، وشدد على أن الأزمة الإنسانية الأليمة في البلاد لا يمكن عكسها إلا عبر اتفاق دائم بين الأطراف اليمنية".

وهو حديث متكرر لم يأت بأي جديد بل إن إقدام الولايات المتحدة في كل مرة على التعبير عن قلقها من تعنت الحوثي أعطي العناصر المدعومة من إيران الجرأة على التمادي في رفض السلام، لأنها أدركت أن الإدارة الأمريكية لن تحرك ساكنًا مهما استمرت في جرائمها ومهما توالت في إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة باتجاه المواطنين والأعيان المدنية.

يركز المبعوث الأمريكي بشكل أساسي على أهمية تقديم المساعدات الإنسانية في حين أنها إما أنها لا تصل بالأساس إلى مستحقيها أو توظفها المليشيات الحوثية الإرهابية لإطالة أمد الصراع لأنها تستفيد منها، ولم تقدم الولايات المتحدة أي حلول فاعلة للتعامل مع سرقة المساعدات تحديدا فيما يتعلق بالسيارات التي تقدمها الأمم المتحدة للمساعدة في عمليات الإغاثة.

وفي المقابل فإن إدارة بايدن ألغت قرارها بتصنيف المليشيات الحوثية منظمة إرهابية بحجة إيصال المساعدات إلى المواطنين الأبرياء في مناطق سيطرتها دون أن تضغط على العناصر المدعومة من إيران للانخراط في السلام أو حتى تضغط عليها لإيصال المساعدات لمستحقيها.

تتحدث الولايات المتحدة بعبارات عامة بشأن إنهاء الحرب الحوثية ولا تدخل في تفاصيل الحل وتتجاهل أن هناك طرفا آخر في المعادلة يتسبب في إطالة أمد الصراع ويتمثل في الشرعية الإخوانية، بما يشي بأنها تصم آذانها وتُغمض أعينها عن حقيقة ما يجري على الأرض.

لعل ذلك ما عبرت عنه الخارجية الأمريكية في تغريدتها على موقع التواصل الاجتماعي "توتير" تعقيبًا على نتائج زيارة ليندركينغ والتي اكتفت بالقول بأن "السلام والتعافي لا يمكن تحقيقهما إلا إذا التزم الحوثيون بشكل نهائي بالمشاركة الهادفة في محادثات السلام، وأنه حان الوقت الآن للتوقف عن عرقلة التقدم بشأن مستقبل اليمن".

التعليقات

تقارير

الجمعة 24 سبتمبر 2021 18:04:24

رأي المشهد العربي تمضي الشرعية الإخوانية في طريق تنفيذ مخططات إيران في الجنوب بعد أن ذهبت باتجاه تسليم مناطق إستراتيجية مهمة في محافظة شبوة ولن يكون...

الجمعة 24 سبتمبر 2021 17:38:00

في محاولة للتلاعب بالحقيقة وإطلاق شائعات لتلميع الوجه الذي تفوح آثار الخيانة، يبحث عناصر حزب الإصلاح عن انتصارات وهمية، للإدعاء بأن مليشيا الشرعية تقف...

الجمعة 24 سبتمبر 2021 15:57:19

"في فبراير 2020 خرج محافظ الجوف المدعو أمين العكيمي يُظهر ما سُمي توعدًا للحوثيين، بعدما بأيام سقطت المحافظة في قبضة المليشيات". "في سبتمبر 2021، خرج...

الجمعة 24 سبتمبر 2021 14:03:00

يعيش الجنوب تحت وقع أزمات معيشية تتفاقم حدتها بشكل مستمر، ضمن حرب خدمات تشنها الشرعية الإخوانية، تقوم على إشعال فتيل الأزمات المعيشية، في محاولة لتفجي...

الجمعة 24 سبتمبر 2021 12:47:12

حوّل حزّب الإصلاح، بفعل خيانته وتآمره، الجنوب واليمن على حد سواء لمواقع تهديد ونفوذ من قِبل المليشيات الحوثية، وهو ما أثار غضبًا عارمًا ضد قيادات الحز...

الجمعة 24 سبتمبر 2021 11:09:34

في وقت تتمدد فيه المليشيات الحوثية على الأرض في ميادين شتى، فإنّ قيادات الشرعية الإخوانية يثبتون يومًا بعد يوم، أنّهم خارج السياق، وبعيدون عن الحرب وم...

الخميس 23 سبتمبر 2021 18:03:00

رأي المشهد العربي فجرت السيطرة الحوثية، على مناطق شاسعة من محافظة شبوة، غضبًا جنوبيًّا عارمًا مُعلنًا، وربما غضبًا إقليميًّا غير معلن، من ممارسات الش...

الخميس 23 سبتمبر 2021 17:43:02

في الوقت الذي يتوسع فيه الحوثيون ويتمددون عسكريًّا، يمارس إخوان الشرعية تلونًا سياسيًّا، يحمل تنظيرًا على أعباء الضعفاء، وتجسيدًا لحقيقة أن هذا الفصيل...