شرعية الفشل والتبرير والفساد 

عندما عجزت عن وضع حلول للنازحين وتحسين مستوى معيشتهم لجأت الى اثارة موضوع منعهم في نقاط الحزام الأمني لتحويل الضحية الى جلاد واستعانت بمطبليها واعلامها الممول .

وعندما عجزت عن توفير الخدمات للناس وهو صلب مهامها واستلمت اكثر من 700 مليار يمني ووديعة بـ 2 مليار دولار لجأت الى تحميل المجلس الانتقالي الجنوبي المسؤولية عن تردي الخدمات من خلال الدفع باعلاميين وناشطين يحرفون الحقائق ويحولون الجلاد الى ضحية مرة أخرى ..

وعندما فشلت في الملف الأمني وكادت المحافظات الجنوبية تسقط تباعاً بيد الجماعات المسلحة، وتدخلت قوات امن جنوبية خالصة واعادة الأمور الى نصابها اثاروا موضوع المليشيا والسجون السرية وحولوا الضحية الذي قدم تضحيات كبرى الى جلاد ومجرم ..

واذا تكلمت او انتقدت تصرف اتباعهم اقاموا الدنيا ورددوا عبارات مكررة ومملة واسطوانة مشروخه منها .. القادم مخيف القادم مرعب يا ويلكم يا جنوبيين وكل ذلك يخدم اجندة الشرعية وادواتها لأ اقل ولا أكثر ...

سياسة مفضوحة وفاشلة ولن يجنوا منها غير الخسارة والهزائم والمتكررة والفضائح ..

عاد مطبيلهم زعلانيين ليس الناشيطن الجنوبيين ينتقدوهم ..

يا اخي جاي تزور الحقيقة وتحول الضحية الى جلاد وتريدهم يشكروك طبيعي يكون موقفهم حاد الناس قدمت دماء وتضحيات وصابرة على بلاوي الشرعية من ثلاث سنوات ..

وفي الأخير كل واحد حيث يضع نفسه ..




التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر

إخترنا لك