رسالة إلى قوات الشرعية

رسالة إلى قوات الشرعية

حنان قيس

رسالتي إلى مواليين الشرعية الدين أصولهم من أبناء الشمال وأبناء أبين منتسبين قوات الشرعية والمواليين لحكومة الشرعية الفاسدة والظالمة أن يسلموا أنفسهم وأن يوقفوا القتال ويوقفوا قذائفهم الهاون والار بي جي العشوائية التي يلقوها في الشوارع على المواطنين العزل وفوق العمائر.

ورسالتي للقوات الشرعية من أبناء أبين أن يحقنوا دماء أخوانهم الجنوبيين ولا يقاتلوا مقاومة الجنوب المنتسبين للحزام الأمني والمجلس الانتقالي لأنهم يدافعوا على أرضنا وعزتنا ويريدوا كرامة ويبحثون عن أرضنا وطن نعيش فيه بأمان وسلام.

وأطالب كل جنوبيين منتسبين للقوات الشرعية أن يعودوا بين صفوف إخوانهم المقاومين الجنوبيين وأن يراجعوا حساباتهم قبل فوات الأوان.

لن ينفعكم معين ولاعبدربة ولا الميسري ولالؤي ولامهران سيغدرون بكم حكموا عقولكم وأرجعوا مع الحق.

مادنب المواطنين عندما خرجوا مسيرة لتشيع أبو اليمامة للمقبرة وقواتكم الشرعية تطلق فوق المسيرة تشيع الشهداء وسقطوا حينها جرحى وقتلى جراء أطلاقكم رصاص فوق أبناء الجنوب أثناء تشيعهم للشهداءـ وهذا العمل الإجرامي لايجوز وحرم الله الاعتداء على مقابر الشهداء وتشيع جنازتهم الاتخافوا من الله !

هذا العمل القبيح ذكرني عندما يشيعوا الجنوبيين شهدائهم في مسيرة ويطلقوا عليهم الرصاص من قبل الأمن المركزي والحكومة السابقة بعهد المخلوع الفاسد علي صالح.

أنتم قوات الشرعية من بدء الفتنة بإطلاق الرصاص على الجنازة فمن حق قوات المقاومة الجنوبية أن يدافعوا عن أرضهم وعزتهم وكرامتهم.

حكومتكم الشرعية الفاسدة غير موافقين عليها أبناء الجنوب ومن منجزاتكم ارتفاع أسعار الغذائية والكمالية وغلاء البترول وغلاء المواصلات وأزمات متكررة فلماذا تريدون حكمنا لأجل أن يموت الشعب بحكمكم.

ولماذا كل تكهنات وتهديدات من قبل قادتكم الشرعية عندما يهددون أنهم سيد مروا عدن ويلقوا قذائف في عدن ماذا تريدون أن ترجعوا عدن قرية .

أو هل تريدون أهلها يرحلوا إلى المناطق الريفية وأنتم تسكنون فيها.

رسالتي الأخيرة إلى أبناء الجنوب  من المناطق الجنوبية ومقاومين وشرفاءها الأبطال ومناضلين أن عدن تخوض أعنف المؤامرة والمعارك عليكم أن تكونوا بجانب أخوانكم في عدن والجنوب وسرعة الزحف  والالتحاق بصفوف المقاومة الجنوبية.

إنها المرحلة الفاصلة لأبناء الجنوب عليهم أن يثبتوا أنفسهم وأن يفضحوا كل خائن لشعبة منتسبين للقوات الشرعية.

من أبناء الجنوب لأن الخونة هم أشد وأخطر من الأعداء .. رسالتي إلى أبناء الجنوب أن لا يصدقوا الإشاعات والأكاذيب التي ينشروها بصفحات الإصلاح وان لا يصدقوا أخبار الجزيرة والعربية العدو لشعب الجنوب.

لأن اغلب مراسلين وموظفين القنوات المذكورة من حزب الإصلاح وكل أخبارهم دجالة وكاذبة.

وعليهم كثرالدعاء لإخواننا المناضلين المقاومة الجنوبية فهم يخوضون المعارك والاشتباكات مع قوات الشرعية الحكومة الفاسدة.

وأخيرا أطالب حكومة الأمارات والسعودية أن يكونوا مع الجنوب ويوافقوا مع مشروع الجنوب لكي يعم الأمن والأمان على المنطقة العربية.

وأخيرا أطالب حكومة الأمارات والسعودية أن يكونوا مع الجنوب ويوافقوا مع مشروع استقلال الجنوب لكي يعم الأمن والأمان على المنطقة العربية.

التعليقات