اخلاق حربية

القيادة الحقيقية هي من تعزز جنودها بالاخلاق اكثر من الأسلحة ، كنّا مع القوات الجنوبية فجر اليوم وخصوصا عند سقوط عدد من الألوية التابعة للحماية الرئاسية و معسكر بدر شاهدنا حرب مختلفة منظمة و مرتبة وجيش نظامي بتصرفاته سقط المعسكر الثالث حماية رئاسية وخفت من اندلاع اشتباكات على المعدات العسكرية ولكن سقط المعسكر و أعلن القائد التقدم والقوة التي تبقى قوة حماية المعسكر و مسؤولة عن كل مسمار فيه .
كانت أصوات المعارك تهز المدينة كنت أرتعد بغير ارادتي من أصوات المدافع لكن نشوة النصر تدفعني للاستمرار ، وكنت تتوسط بين شجاعة يزيد الربيعي و رزانة خالد السنمي وضحكات  احمد السيد ، شاهدت تعامل راقي مع الإسراء ، حرب ليس هدفها لا قتل ولا انتقام الهدف إسقاط المعدات التي بات وجودها خطرا على سلامة الجميع وعلى امن و سلامة المدينة .
الكثير من ضباط و صف ضباط و جنود الألوية فهموا الهدف من الحرب و انضموا الى صفوف اخوانهم ومن عاش في عدن و سمع الاشتباكات و الانفجارات قد يتوقع بان عدن لن تصحوا الا على رماد ولكن الحمد لله صحونا على انتصارات و سرعان ما عادت الحياة إلا طبيعتها خلال غضون سويعات قليلة والآن الكره بملعب الانتقالي نريد منه تصرفات رجال دولة وان لا تتكرر اخطاء الحرب السابقة .

#عادل_حمران

التعليقات