شعارنا التسامح....وسيفشل المهزومين

شعارنا التسامح....وسيفشل المهزومين

محضار بن طهيف

سيفشلون كما فشلوا في المعركة، هناك محاولات،حثيثة للمهزومين، من حزب الإرهاب،وأعلامِه، والإعلام التابع للاخوان،والمتعاونين معهُ مثل الجزيرة، وغيرها من القنوات المخترقة، من تنظيم الإخوان، يستخدمون حيلهم، في اختلاق أحداث معينة، هدفهم احداث شرخ في النسيج الوطني الجنوبي،  لذا مطلوب التعامل معا كل خبر من هذا النوع،بحكمة،  فإنه  لايلدغ المومن من جحر مرتين.         
فلنتعامل مع كل الرسائل من هذا النوع،على انها خطاء  والهدف منها بث الفرقه بين ابنا الجنوب، الى ان نتاكد ان الرسالة، او الخبر حقيقي.
عندها ننظر كيف نعالجه، بالحكمة والخروج بأقل خسائر ممكنة،  الان عندنا مكتسب عظيم،عندنا احساس وطني لم نشعر به من عام 1990م.
يشهد الله اني لم أشعر يوما، اني انتمي إلى وطن يعزني، ويحميني، واعتز اني انتمي إليه،  منذو اليوم الأول لتحقيق  الوحدة، المشئوم.
ولكنها  دبت، الان روح الوطنيه وسرت في العروق مع الدماء فلنتحمل كل المنقصات الانيه، الوقتية، المرتبطة بزمن معركة، وارد فيها الأخطاء،  ولينشر كل منا التسامح بكل ما أوتي من قوة، في المجتمع الجنوبي.

التعليقات