جحاف .. مريخ الجنوب الاخضر

ترسل الكامرا فلاش الضوء ليقطف من اي شجرة عصفورا اخضر عاد للتو من رحلة في الحياة بوادي السلقة بلاد زيد الجمل .

هنا جحاف .. في اول الفجر تتخمر الطبيعة بعطر الندا ورائحة الخبز ، فتستيقض الحياة من سهر مجتمع فلاحي بحثي علمي قائد ورائد في حقيقة الامر

الفجر يخرج من المساجد لإستقبال طلائع اشعة الشمس وعلى فنجان شاي تطوي الغمام اعطافها حتى تصير على هيئة تاج كرستالي تتوج به الطبيعة راس جحاف بمراسيم يومية خريفا وشتاء.

العصافير تفتتح زخم الصباح ؛ يتسلقن على سلالم زروع الذرة ويصعدن اعمدة السماء ليعانقن ارواح الشهداء ويعدن بالتغريد وحلوقهن مبللة بدموع فقد رجال رووا بدمائهم عطش الثورة الاول وحتى عامنا هذا عام الحصاد .

عن فلسفة الارض والناس اول ما ترويه الصورة او بمعنى آخر ؛ كيف وزعت مروج الحقول القرى بعناية حتى لا تتراكم فتصير مدينة تفقد الجبل توازن هيبة الارتفاع ومرونة إزدهار الحياة الريفية وسط الضباب

هنا اعلى قمة في الجنوب - جبل المنارة - قائم منذ الازل فوق كل الارجاء كجندي يحرس نطاق يتجاوز حدود الضالع نهارا وفي الليل تتسع مرئياته الى البريقة عدن وإلى ماوراء الحدود الجنوبية الشمالية

جحاف في موجز الاوصاف .. مريخ الجنوب الاخضر يتوسط كينونته مجدٌ عال ترى كل مسافات الزمن والجغرافيا سيفه وقوسه وكنانته .. وترى ان قمة المنارة جراب حرابه .

التعليقات