هكذا أحيت ليبيا ذكرى رحيل عبدالناصر

الأحد 29 سبتمبر 2019 1:32 ص
هكذا أحيت ليبيا ذكرى رحيل "عبدالناصر"
أحيت ليبيا ذكرى رحيل الزعيم العربي والرئيس المصري الأسبق جمال عبدالناصر، وقررت الحكومة الليبية المؤقتة إطلاق اسمه على جامعة الزيتونة.
وقالت مصادر أن الحكومة الليبية المؤقتة التابعة لمجلس النواب الشرعي قررت تخليد ذكرى الزعيم الراحل في 28 سبتمبر/أيلول 1970 بإعادة تسمية جامعة الزيتونة إلى مسماها القديم "جامعة ناصر" وترميم النصب التذكاري للزعيم بمدينة بنغازي والذي دمره مجموعة من الإرهابيين.
وتعد جامعة الزيتونة، في مدينة ترهونة جنوبي طرابلس، إحدى أكبر الجامعات الحكومية الليبية، وتأسست عام 2001 وكانت تعرف سابقا باسم جامعة ناصر الأممية وتم تغيير اسمها إلى جامعة الزيتونة بعد أحداث 17 فبراير/شباط 2011 وتضم الجامعة 21 كلية في التخصصات المختلفة.
وكان النظام الليبي السابق أقام في بنغازي تمثالا ونصبا تذكاريا تكريما للزعيم المصري العروبي الراحل جمال عبدالناصر، وتم تدمير النصب المقام في الشارع المسمى باسمه في فبراير/شباط 2012 على يد مليشيا إرهابية، بواسطة الجرافات والمطارق، كرد فعل على إسقاط نظام العقيد القذافي الذي كان يعتبر عبدالناصر مثله الأعلى.
وتأتي هذه الخطوات من الحكومة الليبية المؤقتة بعد تحرير الجيش الوطني الليبي مدينتي بنغازي وترهونة من الجماعات الإرهابية والمليشيات المسلحة.

التعليقات