ولى عهد أبو ظبي والحكام يؤدون صلاة الجنازة على جثمان شقيق أم الإمارات

الأربعاء 02 أكتوبر 2019 1:22 ص
ولى عهد أبو ظبي والحكام يؤدون صلاة الجنازة على جثمان شقيق "أم الإمارات"

قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، والشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، والشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، والشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وأبناء الفقيد وذووه، الثلاثاء، بتأدية صلاة الجنازة على جثمان المغفور له سهيل بن مبارك الكتبي شقيق "أم الإمارات"، وذلك في مسجد الشيخ سلطان بن زايد الأول في منطقة البطين بأبوظبي.
كما أدى الصلاة على جثمان الفقيد كل من الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، والشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين، والشيخ عبدالله بن راشد المعلا، نائب حاكم أم القيوين، والشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، والشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، والشيخ سرور بن محمد آل نهيان، والشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والشيخ سعيد بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي، والشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، والشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي.
وأدى الصلاة على جثمان الفقيد أيضاً كل من الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، والشيخ عمر بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، والشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار رئيس دولة الإمارات، والشيخ محمد بن خليفة آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي، والشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس اللجنة التنفيذية، والشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة النقل في أبوظبي، إضافة إلى عدد من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين والمواطنين والمقيمين وعدد من سفراء الدول العربية والإسلامية.
ونقل بعد ذلك جثمان الفقيد إلى مقبرة البطين؛ حيث شارك الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والشيوخ والجموع في تشييع جثمان المغفور له سهيل بن مبارك الكتبي إلى مثواه الأخير في مقبرة البطين بأبوظبي، سائلين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه، وأن يدخله فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.

التعليقات