ماذا تعني (شرعية) وهل لايزال هادي يملك شروطها ؟ !

الشرعية تكون بطرق عدة منها :

1)بانتخاب الشعب لك في حالة الاستقرار شرط ان تكون انتخابات نظيفة ودون مقاطعة مثل ما يحدث في الدول المستقرة امريكا مثلا !

2)تفويض شعبي كبير يلغي الشرعية السابقة حتى وان كانت انتخابات نتيجة فساد او خيانة او ثورة شعبية سلمية مثل ما حدث مع السيسي في مصر وما حدث في تونس!

3)سلطة الامر الواقع المصحوبة بالرضى الشعبي مثل الثورات العسكرية مثل ثورة الضباط الأحرار في مصر او 26سبتمبر في الشمال !

وفي كل ذلك يجب توفر شروط الشرعية دون نقصان احدها :

أ)القبول الشعبي والرضى

ب)القدرة عنده للسيطرة والإدارة

ج)الاعتراف الخارجي

فإذا كنت منتخب ومعترف بك خارجيا لكن ليس لديك قبول شعبي ورضى وليس لديك القدرة على السيطرة والإدارة لبلدك فسرعان ما تنتهي قضية انتخابك بسبب عدم القبول الشعبي الذي يمثل الناخبين وسرعان ما تنتهي شرعيتك باعتراف الخارج بك بسبب اضطرار الخارج للتعامل مع المسيطر على الأرض رغم حديثه عن شرعيتك وهذا في حالة هادي واضح !

فشعبيا هادي ليس له قاعدة في الجنوب ولا الشمال وهذه واقعية لا ينكرها الا مكابر فالشماليين تحت حكم الحوثي لم يعودون مع هادي بل ضده وحتى تحت حكم الاخوان ليسوا مع هادي والجنوبيين ليسوا معه بسبب موقفه من قضيتهم وبهذا ينتفي عنه شرعية القبول الشعبي بعد المتغيرات منذ انتخابه !

وعلى صعيد السيطرة والإدارة فليس له يد لا في الجنوب ولا في الشمال وهذا واقع !

معه فقط الاعتراف الدولي وهذا بدا في الذوبان وبقوة فجميع الدول الكبرى تدعي علانية لسلام مع الحوثي حتى خارج المرجعيات الثلاث وأمريكا تفاوض الحوثي رسميا !

وهنا نسال ماذا تعني شرعية هادي اذا كان الرجل فاقد القبول الشعبي والسيطرة والأمر الواقع وحتى التأييد العالمي ؟!

هادي فشل في الحفاظ على الشرعية وسحبت منه جميع شروطها وسيبقى يردد مثل مرسي انا الشرعي انا الشرعي بينما العالم سيمضي للعلاقات مع من يملك الشرعية على الأرض شعبيا وسيطرة !

الشرعية ليست صفة خالدة تعطى مرة وتبقى الى مماتك بل لها شروط وتثبتها او تنهيها المتغيرات ومنذ انتخاب هادي حتى الان تغيرت السيطرة العسكرية والقبول الشعبي ومؤخرا تغيرت حتى المواقف الدولية !!

التعليقات