تغريدات العبادي..والتآمر اليمني

تغريدات العبادي..والتآمر اليمني

صالح علي الدويل باراس

◀ كشف السفير محمد العبادي بتغريداته زاوية هامة من تاريخنا السياسي الحديث كانت بمثابة منطقة محرمة وممنوع تناولها أو على الأقل لا يجوز الغور في تناولها لأن ذلك التناول سينعكس سلبا على الواقع الجنوبي .

◀ هذا المنطق أضر الجنوب من حيث لايدرون، فمن ناحية انه تاريخ لايجوز رفض توثيقه ومن ناحية اخرى أن هذا التاريخ أخذه أعداء الجنوب وجعلوه سلاحا متعدد الوظائف واستخدموه بشكل سيئ لخلخلة النسيج الجنوبي واستطاعت جهات سياسية وحزبية وأمنية وإعلامية أن تجعل منه سلاح دمار شامل يتفنون باخراجه وتصنيفه وتصفيفه مع كل استحقاق جنوبي .

◀ ما اقدم عليه السفير العبادي كان الواجب انه اقدم عليه من قبل ، ورغم ذلك فقد امتلك الشجاعة السياسية والادبية والشخصية واقدم على هذا ، ويجوز القول أنه بداية توثيق ذاكرة جنوبية لمرحلة التزمت كل اطرافها السكوت عنها لمحوها لو أمكن حفاظا على صواب رأي تلك المرحلة بحجة ان نشر مايكشف غوامضها يضر الجنوب وهو ما منع التقييم التاريخي لتلك المرحلة وترك تقييمها لقوى لا يهمها استقرار الجنوب واستقلاله بل تريد أن تظل شهادات تلك غير موثقة ليسهل استغلالها سياسيا وحزبيا ووضعها في قوالب مشوهة بما يتلاءم وخطط أعداء الجنوب.ولا عدو لاستقلاله إلا اليمن .

◀ التصالح والتسامح لايعني النسيان وطمس التاريخ انما يمنع استخدام القانون الجنائي في ترتيب أوضاع وإشكاليات مرحلة الصراعات الدموية ويوصد الباب أمام المسائلات والمحاكمات لما تتركه من آثار تعيق الانطلاق للمستقبل والتئام جروحه

◀ لاشك أن لتلك التجربة اخطاء جسيمة في الجنوب ولولا جسامتها ماكان التصالح والتسامح ضرورة مجتمعية وسياسية لتجاوزها ومعالجة اثارها جنوبيا

◀ لكن هناك فرق بين أخطاء تجربة سياسية يسعها التصالح والتسامح في الجنوب ومؤامرات يمنية من داخل التجربة على الجنوب وبين الحالين فرق لايسعه التصالح والتسامح.

◀ كانت مسألة الهجرة اليمنية تؤرق حتى الإنجليز ابان فترة استعمارهم يقول السير / كيندي تريفاسكيس في مذكراته ظلال الكهرمان عن تدفق الهجرة اليمنية :

(..... وآلاف اليمنيين الآخرين الذين كانوا يتدفقون اسفل هذا الطريق كل شهر ، يمتلكون عدن بشكل أكثر تاثيرا من أي قوة زيدية ....ويتابع ماذا كان يتم فعله للسيطرة على الهجرة اليمنية أو ما الذي يتم فعله من اجل التامين ضد حصان طروادة اليمني ؟ للاسف لا شيء )

الآن التدفق بحجة الحرب الدائرة. .هل سيكون تدفق يخلو من أية اجراءات تأمين للجنوب ؟

◀ أن القوى الشمالية الحزبية تترك مسألة التعامل مع الجنوبيين لقوى منظمة تابعة لهم أو مسيطرين عليها من الاسفل الشافعي لانهم الأقرب مذهبيا للجنوبيين وايضا لايتصفون بالعجرفة التي يتصف بها أهالي الهضبة وهي صفة تثير حفيضة الجنوبيين بل فيهم دماثة ولين جانب ، حتى يتمكنوا ، والنزر اليسير من آثار تمكينهم أورده السفير العبادي .

◀ اوردت تغريدات السفير العبادي آثار التآمر على الجنوب من خلال سيطرة نخب من اليمن الاسفل على حركة القوميين العرب ثم اداتهم الحزب الاشتراكي والان يتكرر نفس الأسلوب عبر الإخوان المسلمين فالاشراف التنظيمي المباشر على عدن من تعز بمعنى 

ما أشبه الليلة بالبارحة