لا عصيان.. !

هجمة إعلامية شرسة وممنهجة يغطون فيها على هزائم مأرب والجوف.

نتمنى لأشقائنا الشمالين ان لا ينكسروا ويصمدوا في وجه الخيانات ونحن معهم
عدن محروسة بإذن الله ومحمية برجالها الاشداء.

الأعداء لن يكونوا اشد ولا أقوى مما كانوا عليه..!
ونحن لن نكون الا كما يجب علينا أن نكون.

عدن في أمان الله وحفظه.

" لا عصيــــــــــــــــان "
وإضراب المعلمين سيرفعه العقلاء منهم وهم كثر
وحرب الخدمات سنتجاوزها
صبرنا على اكثر من هذا وسيمل الصبر من صبرنا وشدة بأسنا.

مملكة الحزم والعزم وإمارات الخير لن تتخلى عن عدن ،
وعدن لا تجازي الإحسان الا بالإحسان ، وقد جُربت .

أيها الاحبة في عدن اذهبوا الى مدارسكم وجامعاتكم ومؤسساتكم،،،
اذهبوا الى سواحلكم وأسواقكم ،
وتوكلوا على الله.

ابنائكم من عهدتم اليهم السهر على أمنكم يقظون وساهرون ولو ارجف المرجفون.
عدن غصن زيتون وواحة السلام لكل محب وصديق وباذن الله ستبقى كذلك.

تحياتي ..

أ. د. عبدالناصر الوالي
عضو هيئة الرئاسة، رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالعاصمة عدن

17 فـــــبراير 2020م

التعليقات