حتما سيهزم الطامعون بخيرات أرض الجنوب العربي

حتما سيهزم الطامعون بخيرات أرض الجنوب العربي

د. حسين العاقل


لا أيها اللصوص الطامعون بخيرات أرضنا الجنوبية لن تستطيعوا تحقيق مأربكم الخسيسة وأهدافكم الاستعمارية الدنيئة، ما دام قلوب أبناء شعب الجنوب العربي ومناضليه تنبض بقيم الحياة الإنسانية الحرة والكريمة، وما زالت دماء شرايينه وأوردته تتدفق لتروي عنفوان حماسه النضالي لتطهير تراب أرضه المقدسة من رجس نجاستكم ومن بقايا أثار ملوثات القذرة.

فمهما بلغت أعداد جحافل جيوشكم، ومهما كانت قدراتكم التسليحية وما تحصلون عليه من رعاية ودعم لوجستي سواء كان ايرانيا أو قطريا أو تركيا أو من أقرب المقربين لأطماعكم غير المشروعة، فأنكم بمشيئة الله ستهزمون وسوف تهلك أرواح كل من تدفعون بهم إلى محاولة احتلالكم أراضي شعب الجنوب العربي للمرة الثالثة.

نعم أيها اللصوص الإرهابيون، كونوا على يقين بأنكم ستنهزمون وسوف تلعنون اللحظة التي أوهمكم فيها غروركم بالاعتداء على سيادة أرض وشعب الجنوب العربي، الذي صار اليوم أكثر قوة وأشد لحمة وطنية من المهرة وسقطرى شرقا إلى باب المندب وميون غربا.. 

ستندمون وسوف تجرون أذيال الهزيمة صاغرين مستضعفين أن أنتم ركبتم أهوائكم وصدقتم هواجس ونرجسيات شياطين هوامير علمائكم المجرمين. فشعب الجنوب يتأهب وعلى درجة قصوى من حماس الاستعداد لمواجه كل الاحتمالات بكل جدارة وشجاعة واستبسال، ليلقنكم علقم الخزي والعار، حينما تجدون أنفسكم في مهب الريح تنهش لحومكم دابة الأرض وسباعها.. وبعون الله وعزيمة الأبطال ومعنويات الرجال سيسطر أبناء الجنوب أروع معاني البطولات ودروس التضحية في سبيل الحرية والعزة والشموخ.. 

فلا تتجاوزون حدود التاريخ السياسي لدولة الجنوب المعروفة دوليا حتى عام 1990م بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ومعالم حدود جمهوريتكم العربية اليمنية، وكفروا عن خطاياكم بالتوبة إلى الله تعالى وبالاعتذار لأبناء شعب الجنوب العربي .. ولكم الخيار أن كنتم مدركين عواقب أطماعكم العدوانية..