أسعار الغذاء بعد النفط

الكثير من ارتفاع أسعار المواد الغذائية، منذ ثلاثة عقود كان سببه ارتفاع المشتقات النفطية، التي بدورها ترفع أجرة نقل البضائع وغيرها.

واليوم بعد ان شهدنا انخفاض لأسعار المشتقات النفطية، وكان آخرها يوم أمس الأحد 29/مارس 2020م إعلان شركة النفط خفض سعر البنزين والديزل.

فهل سنرى انخفاض ولو طفيف لاسعار المواد الغذائية، وأنخفاض في أسعار نقل البضائع؟!

والأهم، هل سنشهد انخفاض في أسعار نقل الركاب بين المحافظات وبين المدن في الجنوب وفي اليمن عموماً؟!

نتمنى ذلك

التعليقات