الخطة الغاشمة.. كيف يضاعف الحوثيون أعباء الحياة على السكان؟

الخميس 02 أبريل 2020 8:58 م
الخطة الغاشمة.. كيف يضاعف الحوثيون أعباء الحياة على السكان؟

تواصل المليشيات الحوثية الموالية لإيران، العمل على تضخيم الأزمة الإنسانية على النحو الذي يضمن لهذا الفصيل الإرهابي استمرار سيطرته الغاشمة على هذه المناطق.

أحد أوجه هذا الإرهاب الحوثي يتمثّل فيما شهدته محافظة صنعاء من ارتفاع غير مسبوق في أسعار السلع الغذائية والمواد الطبية المعقمة والكمامات، بالتزامن مع إقبال كبير من جانب السكان لشراء احتياجاتهم بدافع الخوف من انعدامها، وسط اتهامات للجماعة الحوثية بأنها أوعزت لكبار التجار الموالين لها بافتعال الأزمة غير المبررة.

وأفاد سكانٌ في صنعاء بأنّهم جابوا أسواق ومحال بيع المواد الغذائية لشراء ما يحتاجونه لكنهم صدموا بذلك الارتفاع الكبير لأسعار المواد الاستهلاكية الضرورية كالقمح والسكر والزيت والأرز وغيرها، في كل المحال التي زاروها.

وأضاف السكان أنّ المواد المعقمة والمطهرة والكمامات والقفازات التي تقي من مخاطر الإصابة بـ"كورونا"، ارتفعت هي الأخرى وبصورة مفاجئة إلى أضغاف عما كانت عليه في السابق، كما اتهموا قادة المليشيات بأنّهم يقفون وراء اختفاء المخزون الكبير من مواد التعقيم والمطهرات والكمامات، وارتفاع أسعارها إلى نحو 300%.

وبالتوازي مع ارتفاع أسعار المواد الوقائية، ارتفعت أسعار السلع الغذائية بصنعاء، حيث وصلت أسعار بعض تلك المواد إلى أرقام كبيرة وصفها كثيرون بـ"المفزعة والخيالية".

وبرزت مخاوف عدة بمناطق نفوذ الحوثيين، من أزمة غذاء تجتاح مدنهم، خاصة مع التداعيات الناجمة عن إجراءات الوقاية من "كورونا" بما فيها إغلاق المنافذ جزئيًّا، فضلًا عن مخاوف من إغلاق الأسواق والمحلات التجارية.

وقالت مصادر محلية في صنعاء إنّ الارتفاع الأخير لأسعار المواد الغذائية ومواد التعقيم، أثار قلقًا كبيرًا لدى سكان صنعاء من انعدامها، الأمر الذي حدا بكثيرين منهم للخروج للأسواق وشراء ما أمكن منها.

وبمقابل ارتفاع الأسعار، كشفت المصادر عن اختفاء كميات كبيرة من الدقيق الأبيض من أسواق صنعاء، بحجة نزول تسعيرة جديدة للأصناف، في مبرر مفضوح وابتزاز متواصل من الميليشيات للمواطنين والتجار بمناطق سيطرتها.

وتشهد المواد الغذائية كل يوم ارتفاعًا جديدًا، دون أي إجراءات حوثية متخذة لوقف ذلك العبث والاستغلال، حيث ارتفعت مؤخرًا الأصوات باتهام المليشيات، بالتواطؤ مع ما يبدو استغلالًا من جانب التجار لمخاوف وصول "كورونا" إلى اليمن، ومساعيهم لافتعال أزمة غذاء بالتوازي.

ويتهم سكان صنعاء، المليشيات بأنها أطلقت يد التجار بمناطق بسطتها لفرض الأسعار مهما كانت مرتفعة، في مقابل دفع الإتاوات المقررة من الحوثيين والتي تدفع على أشكال متعددة وتحت مبررات متنوعة.

وأكّد السكان أنّ أسعار الخضار والفواكه في صنعاء شهدت هي الأخرى ارتفاعاً كبيراً، نتيجة الجبايات التي تفرضها المليشيات على المزارعين والتجار والمستوردين والباعة بالتجزئة والجملة.

يشهد اليمن أكبر العمليات الطارئة التي ينفذها برنامج الأغذية العالمي في أي مكان بالعالم، وتستهدف توفير الغذاء لنحو 12 مليون شخص شهريًّا من الأكثر ضعفًا وتضررًا بانعدام الأمن الغذائي.

وقال البرنامج إنَّ هذا المستوى من الاستجابة حيوي لمنع انزلاق اليمن إلى هاوية المجاعة.

ويواجه حوالي 20 مليون شخص نقصًا حادًا في الغذاء، وفق تقييم الأمن الغذائي الذي أجري أواخر عام 2018، ويحتاج أولئك الناس إلى المساعدات الغذائية العاجلة والدائمة للبقاء على قيد الحياة.

ورغم توفير المساعدات، إلا أنّ حوالي 16 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي، إذ يكافحون كل يوم لتوفير الطعام لأسرهم، وبدون جهود برنامج الأغذية العالمي وغيره من الشركاء في المجال الإنساني، يمكن أن يواجه 238 ألف يمني المجاعة.

ويعاني أكثر من مليوني طفل من سوء التغذية، ويموت طفل كل عشر دقائق لأسباب يمكن تجنبها، بما في ذلك سوء التغذية وأمراض يقي منها التحصين، وتعزى نصف وفيات الأطفال تحت سن الخامسة، بشكل مباشر أو غير مباشر، لسوء التغذية الحاد.

وذكر برنامج الأغذية العالمي أنّ نصف الأطفال يعانون من التقزم، بسبب سوء التغذية الذي يؤثر على نمو الطفل وتطور مخه بشكل لا يمكن علاجه بما سينعكس بصورة سلبية على قدرة اليمن على الإنتاج في المستقبل.

التعليقات

تقارير

الخميس 04 يونيو 2020 6:47 م

أصبحت صراعات الأجنحة العنوان الأبرز للأزمة التي تضرب المليشيات الحوثية من الداخل، في خلافات تندلع بين قادة هذا الفصيل الإرهابي بسبب التصارع على الأموا...

الخميس 04 يونيو 2020 6:01 م

رأي المشهد العربي "الخلاص من إخوان الشرعية".. شعارٌ أصبح من اللازم إشهاره، بعدما فاض كيل الجميع من الجرائم والفضائح التي تنهال على الحكومة المخترقة م...

الخميس 04 يونيو 2020 4:44 م

واصلت المليشيات الحوثية جرائمها التي تعبّر عن توجّهها نحو مزيدٍ من التصعيد العسكري، في وقتٍ لا يزال يحاول فيه المبعوث الأممي مارتن جريفيث لملمة الأورا...

الخميس 04 يونيو 2020 3:07 م

في الوقت الذي ترفع فيه حكومة الشرعية شعار المظلومية، فإنّ علاقاتها مع التنظيمات المتطرفة جاءت لتفضح حجم العبث الذي تُسير به الحكومة المخترقة إخوانيًّا...

الخميس 04 يونيو 2020 1:10 م

يمثل الفساد الذي تمارسه حكومة الشرعية المخترقة من حزب الإصلاح الإخواني، أحد الأسباب التي قادت إلى إطالة أمد الحرب، كما حقّق قادة هذا الفصيل ثروات ضخمة...

الخميس 04 يونيو 2020 12:09 م

في الوقت الذي تعتبر فيه المياه أحد الأرقام الصعبة في الحرب الحوثية العبثية القائمة منذ صيف 2014، فإنّ المجتمع الدولي يبذل جهودًا من أجل احتواء هذه الأ...

الخميس 04 يونيو 2020 11:03 ص

منذ أن أشعلت المليشيات الحوثية حربها العبثية في صيف 2014، دفعت النساء كلفةً باهظةً بسبب الجرائم البشعة التي ارتكبها هذا الفصيل الإرهابي المدعوم من إير...

الخميس 04 يونيو 2020 1:40 ص

في الوقت الذي أثار فيه اغتيال المصور الحربي نبيل القعيطي غضبًا جنوبيًا عارمًا، فقد بيّنت الواقعة حجم المؤامرة التي تنفذها الشرعية بقيادة أبناء الرئيس...