فريد عريق.. سلطان قتلته مليشيات الإخوان

فريد عريق.. سلطان قتلته مليشيات الإخوان

صالح علي الدويل باراس

لاعزاء في الشهداء / رحمة الله تتغشاك ايها الشهيد البطل فريد عوض عريق الديولي العولقي عرفناك رجلا فارسا في كل مواقف الفروسية والبطولة تعرفك المقاومة الجنوبية وانك من ابرز ابطالها منذ وطأت اقدام الغزاة الحوثة محافظة شبوة نفرت اليهم متصديا ومقاوما لم تنتظر آمر حزبي او فتوى تنظيمية اخوانية توجهك كآخرين بل دفعتك نفسك الحرة الابية دفعك غيرة الارض والعرض ودين الفطر. ليس المتحزب عرفناك لاتلين لك قناة ولا تعرف إلا الاقدام.

عرفتك تقاتلتهم في صفراء بيحان وفي الضلعة وفي وادي صدر باراس قابلتك اخر يوم والعدو الحوثي على مشارف الصعيد والمقاومة في حالة انكسار في ذلك اليوم وكنت تغلي قهرا وحقدا وبطولة لكن للنصر والهزيمة موازين لايدخل في حساباتها شجاعة الفرد المجردة عرفتك مع كل شرفاء شبوة ولم تخلوا جبهة من جبهات المقاومة في شبوة الا وانت حاضرا مع ثلة من رفاقك حين هرب قادة قاتليك واعتزل كثير منهم ان يقاموا ذعرا وخوفا من صبيان مران.

نلت شرف الشهادة في مسقط راسك تقاوم احتلالهم الاخوانجي اليمني مثلما قاتلت الاحتلال الحوثي ببطولة نادرة في كل مكان وفي مختلف الجبهات دفعت حياتك ثمنا لعنجهيتهم واستكبارهم حين ابيت إلا تسليم قتلة اخيك للعدالة وليس لك لتثار منهم بالطريقة الجاهلية لكنهم اعدى اعداء العدالة وان تكلموا بها وتملقوا عوام الناس بها دفعت حياتك ثمنا وجهت باطلهم وجها لوجه فقدمت إلى ربك راضيا بقدره.

كنت فارسا كما عهدناك في مواجهات الشرف دفاعا عن مدينتك نصاب واهلها كان قاتلوك قوة بلطجة ترفض الاحتكام للعدل وكنت فارسا قدمت روحك نصرة للعدل.

قتلوك لانك كنت تقاتل عن وطن وهم لم يقاتلوا عنه بل عن مصالح حزب فكلهم الا من رحم الله ردد مقولة احد كهنتهم لن نقاتل الحوثي" حقنا لدماء المسلمين" لم يكن الحوثي في فقههم صفويا الا بعد ان ذكرتهم الاماراتية "مريم المنصوري" انه صفوي ، الامارات التي يسمونها احتلال !!

‏ ذنبك يافريد عريق ان الله خلقك حرا كريما شجاعا وخلق قادة وافراد مليشياتهم عبيدا لاساطين "الفتاوى التنظيمة الاخوانية" لايعرفون حرية الا بفتوى من تنظيمهم ولا يعرفون دفاعا عن كرامة وعرض ووطن الا بفتوى تنظيمية ، خلقك الله من نسل سلاطين الجنوب العربي وخلقهم اتباع لزنابيل الاحتلال اليمني خلقك مقاوم للباطل بالفطرة وخلقهم ادوات ظلم وقتل للباطل بتوجيهات حزبهم.

كل ذنبك انك قاومت الحوثي الذي جاس ديارنا غازيا متبجحا في وقت توارى اغلبهم وهرب ذعرا اغلبهم ولم يرفعوا راية مقاومة الا بعد ان اذن لهم زنابيلهم كانوا يقولون انهم يرون ما لا ترى انت ورجال المقاومة الشرفاء في محاوله بائسة لثني المقاومين حتى تاذن لهم مقاومة الزنابيل وتفتي بان يكونوا مليشات لها وهي فتوى ماصدرت الا بعد ان سمعوا هدير نسور جو التحالف الذين هبوا فتيانا وفتيات وحقنوهم بجرعات غيرة ارعبهم الحوثي فاضاعوها انتقمو منك ومن كل المقاومة الجنوبية لانكم مقاومون احرار تذكرونهم بفرارهم المتكرار امام الحوثي .

نم قرير العين فهم اول من يعلم انهم لم يحاربوا من اجل وطن بل من اجل تنظيم والاوطان اوسع من الاحزاب وان طغت وتامرت فلم يعد بامكانهم تزوير التاريخ او مقاومة الحق مهما صنعوا ونحتوا من منافقين يمجدونهم ومهما التحقت بهم من مناديل كلينكس يمسحون بها فضلاتهم السياسية والوطنية القذرة.

لا نامت اعين الجبناء