مناجم البوزلان في شبوة

من الأشياء التي يجهلها أبناء شبوة عن محافظتهم، أنها غنية بالثروات المعدنية والخامات والعناصر الطبيعية، تلك المواد التي تدخل في صناعات كثيرة، منها صناعات الأسمنت والزجاج..!

خام البوزلان المتواجد في منطقة بير علي بكميات اقتصادية ضخمة، يعتبر أحد تلك الثروات التي نجهلها، إلّا أن عصابات النهب والسلب تعلمها جيداً..!

هل لدى سُلطة المحافظة وهيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية عِلم بهذه المناجم ومن الذي يديرها وكم هي الكميات التي تُستخرج منها وأين تذهب..؟

غير معقول ولا مقبول أن تكون هناك مناجم يتم نهبها وبيع إنتاجها دون رقابة ولا متابعة، ولا أحد يعلم أين تذهب إيراداتها ولمصلحة من..!

يعلم الجميع أن هناك مواقع وملفات تم احتكارها لمتنفذين، وأصبحت محرمة على أبناء شبوة، فهل مناجم البوزلان واحدة من تلك الملفات التي لا تتجرأ السُلطة أن تقترب منها..؟؟!

سنحاول في قادم الأيام معرفة تفاصيل ومعلومات أكثر وأعمق عن مناجم البوزلان في بير علي، وسنعود باْذن الله لتعرية هؤلاء الذين يمتصون ثرواتنا دون وجه حق، وشبابنا يعانون البطالة، وأهلنا بلا خدمات ولا مستشفيات وأبنائنا بلا مدارس..!

سنكون لكم بالمرصاد...

التعليقات