إلى مزامير السلطة وطبولها

يا مزامير السلطة وطبولها، التنمية لن تتم إلا بالأمن، والإرهاب الذي تمارسه السلطة في شبوة لا علاقة له بالأمن..!

المعادلة سهلة ولا تحتاج عبقرية لفهمها...
شق وتعبيد الطرقات + تكميم افواه وسجن وملاحقات وإقصاء ودماء تُسفك وأرواح تُزهق = ؟؟؟

لا يمكن أن يكون ناتج هذه المعادلة نجاح، لا يمكن إطلاقاً، وإن استطعتم أن تُقنعوا أحد الشباب القابعين في غياهب سجون السُلطة منذ أشهر بأن نتيجة المعادلة هي "نجاح"، فنحن معكم، فأفعلوا إن استطعتم..!

حينما نقول الأمن، فنحن نعني الأمن الفكري والاجتماعي والديني والاقتصادي والإداري...الخ، لسنا قطيع من الأغنام، فلكلِ توجه وإنتماء ورؤية ورأي يحق له التعبير عنها في العلن دون خشية بطشكم وتنكيلكم به..!

التعليقات