رفقة العقارب!

يتهرب أبناء الجمهورية اليمنية العربية (الشمال) من مسؤولية العبث الذي يحدث في أبين، حتى في برقيات التعازي التي يبعثها مسؤوليهم عندما يسقط أحد قادتهم العسكريين، يخجلون من ذكر جبهة أبين..!

المتابع لما تكتبه اقلام نشطائهم على مواقع التواصل، سيجد أنهم أيضاً يهربون لتوصيف الحرب الدائرة في أبين على انها جنوبية، ولا علاقة لهم بها..!

وجد هؤلاء افواه للإجار، فأكلوا بها الثوم..!

عزيزي الجنوبي الذي تقاتل مع هؤلاء ضد إخوتك، ألا تخجل وأنت تراهم يتبرأون منك الآن..؟

الآن وهم بحاجتك، الآن وهم يأكلون الثوم بفمك..!

هل سألت نفسك مالذي سيفعلونه بك وقد قضوا حاجتهم بك ومنك..!

تذكروا أن اللدغ مصير من يرافق العقارب والثعابين، وقد لُدغ من قبلكم من كان رفيقاً لهم في ٩٤، وأصبحوا بين ليلة وضحاها مهمشين في منازلهم، فعضّوا اصابعهم من الندم، ولم تكن حينها الرؤية واضحة كاليوم، فما بالكم..؟؟

نواصل نداءاتنا لكم، ونحاول مسح الرماد الذي يذرونه على عيونكم، وسنواصل حتى تعودوا لرشدكم، او يقضي الله امراً كان مفعولا..!

#لن_يمروا

التعليقات