طبول الحرب وحمامات السلام

هناك جهد كبير يبذله البعض في محاولة اثبات تخادم الاخوان مع الحوثيين، في الوقت الذي نستطيع فيه تطويع كل هذه الجهود لما يخدم قضيتنا الجنوبية، فلسنا مُلزمين ان نثبت هكذا علاقة، فكلاهما اعداء للجنوب في نهاية المطاف، شأنهم شأن اي قوى إرهابية أخرى..!

الأولوية والقاعدة التي يجب ان ننطلق منها هي مصلحة الجنوب وشعبه، فلا حاجة لنا ان نجعل من هذا الطرف شيطان بلا حسنات، ولا حاجة لنا أن نجعل من ذاك الطرف ملاك بلا ذنوب، فلا شياطين بيننا ولا ملائكة..!

الجنوب اولًا، يجب ان يكون هو دستورنا في هذه المرحلة، نعادي من يعاديه، ونسالم من يسالمه..!

الانتقالي وكل القوى المؤيده له، يجب أن لا تستنزف طاقاتها في محاولة إنجاح الحكومة، او حتى اتفاق الرياض، فلا يُعقل ان نغض الطرف عن كل هذه التجاوزات والتحشيدات والتجهيزات والاستفزازات المتلاحقة، فقط لينجح الاتفاق والحكومة، نريد النجاح نعم، ولكن ليس على حساب قضيتنا..!

جماعة "وأعدوا" يعدون ويستعدون، وهم الذين يشاركون في هذه الحكومة، فلا حرج على الانتقالي ايضًا ان يعد ويستعد، ويكون في نفس الحكومة معهم..!

طبول الحرب تُقرع، وحمامات السلام تحلق فوقنا ايضًا، ومن يستطيع التحكم بحمامات السلام عبر طبول الحرب سينتصر..!

وبالله الحول والقول...

التعليقات