انتصارات الضالع تربك الحوثي والإخوان

الاثنين 3 مايو 2021 20:01:00
انتصارات الضالع تربك الحوثي والإخوان

رأي المشهد العربي

استطاعت القوات المسلحة الجنوبية أن تحقق أكثر من انتصار عسكري على الأرض في جبهة الضالع خلال الأيام الماضية بعد أن شنت هجومًا، أمس الأحد، على موقعين لمليشيا الحوثي المدعومة من إيران في صبيرة وصرارة شمال غرب محافظة الضالع وتمكنت من السيطرة عليهما وقضت على عدد كبير من عناصر المليشيات المدعومة من إيران.

أربكت هذه الانتصارات المليشيات الحوثية وجعلتها غير قادرة على الرد بعد أن فشلت جميع محاولات التسلل، والتي كان آخرها محاولة السيطرة على معسكر الجب الإستراتيجي وأخذت أسابيع طويلة لتجهيز الهجوم لكنها اصطدمت بقوة عسكرية جنوبية أحبطت مخططاتها، وبالتالي فإنها أدركت تماما بأن محاولاتها لاختراق الجنوب عبر جبهة الضالع لن تفضي إلى شيء وأن الهزائم والخسائر المادية والبشرية ستلاحقها كلما حاولت التقدم إلى الأمام.

لكن الانتصارات الأخيرة التي حققتها القوات المسلحة الجنوبية لم تربك فقط العناصر المدعومة من إيران ووصلت تأثيراتها إلى الشرعية الإخوانية أيضا لأنها كانت تعَول على تحقيق المليشيات الحوثية أي نجاح يذكر في جبهة الضالع يخفف من تسليط الأضواء على خيانتها في جبهة مأرب، ويجعلها أكثر راحة في عملية الزج بعناصرها من مأرب إلى محافظات الجنوب.

كما أن مليشيات الإخوان عوَلت على اشتعال المعارك العسكرية في جبهة أخرى بعيدا عن مأرب والتي تحظى باهتمام دولي ويطرح غياب قوات الجيش الخاضعة لسيطرة الإخوان عن المعارك أسئلة عديدة في دوائر إقليمية ودولية لم تكن لديها معرفة بطبيعة العلاقة بينها وبين المليشيات الحوثية الإرهابية، وهو ما يزيد موقفها صعوبة بعد أن أثبت أبناء القبائل أنهم الوحيدون الذين تمكنوا من صد العناصر المدعومة من إيران بمساعدة ضربات التحالف العربي الناجحة.

وكذلك فإن الحوثي والإخوان كانا يعولان على إزاحة المجلس الانتقالي الجنوبي من أي مفاوضات سلام شاملة قد يجري التوصل لعقدها خلال الفترة المقبلة، غير أن القوات المسلحة بعثت برسائل قوية مفادها أنه لا يمكن استثناء الجنوب من أي حل سياسي، وأن موازين القوى لصالحه على الأرض في حين أن هناك تحالفا أضحى ظاهرا للعيان بين الحوثي والإخوان يجب التعامل معه أولا قبل الجلوس على طاولة المفاوضات.

أثبتت النجاحات العسكرية الأخيرة في الضالع أن هناك رغبة جنوبية جامحة في التعامل مع الإرهاب الحوثي الإخواني وأنها قادرة على صد هذا الإرهاب وهو ما يمنح المجلس الانتقالي مزيدا من الثقة لدى الدوائر العربية والإقليمية التي لديها رغبة أيضا في التخلص من خطر الطرفين، وهو ما يدعم إمكانية تطبيق رؤية الجنوب التي تتعامل مع الإرهاب المزدوج على أنه يأتي من طرف واحد، الأمر الذي يزيد إرباك خطط التنسيق بينهما.

التعليقات

تقارير

الأربعاء 5 مايو 2021 23:59:00

فيما شهدت الأيام الماضية مزيدًا من الصخب دفعًا نحو الحل السياسي للحرب التي تدور رحاها في اليمن، فإنّ كثيرًا من الاتهامات تُوجّه للمليشيات بأنّها السبب...

الأربعاء 5 مايو 2021 22:17:00

منذ أن أشعلت المليشيات الحوثية حربها العبثية في صيف 2014، ارتكب هذا الفصيل الإرهابي سلسلة طويلة من الاعتداءات التي مثّلت انتهاكًا صارخًا لحرمات المساج...

الأربعاء 5 مايو 2021 20:23:00

لا تتوقّف المليشيات الحوثية الإرهابية عن اتخاذ المزيد من الخطوات التي تستهدف تعقيد الأوضاع الإنسانية وصناعة أكبر قدر من الأزمات أمام المواطنين.وضمن هذ...

الأربعاء 5 مايو 2021 20:02:00

رأي المشهد العربي حلّت الذكرى السنوية الرابعة لإعلان عدن التاريخي، وهو يؤسّس لمرحلة جادة في مسار القضية الجنوبية، بالنظر إلى حجم المكاسب التي حقّقها...

الأربعاء 5 مايو 2021 18:35:11

منذ أن أشعلت المليشيات الحوثية الإرهابية حربها العبثية في صيف 2014، ارتكب هذا الفصيل الإرهابي سلسلة طويلة من الجرائم والاعتداءات التي كبّدت المدنيين ك...

الأربعاء 5 مايو 2021 16:28:48

مسرحية هزيلة تلك التي تنفّذها المليشيات الإخوانية الإرهابية التابعة لنظام الشرعية، وهي تدفع السكان نحو دفع تبرعات بزعم محاربة الحوثيين، على الرغم مما...

الأربعاء 5 مايو 2021 15:23:06

لا يمر يومٌ من دون أن تتكبّد المليشيات الحوثية المزيد من الخسائر الميدانية بما يبرهن على مدى وهن هذا الفصيل الإرهابي المدعوم من إيران. الحديث عن تمكّ...

الأربعاء 5 مايو 2021 14:11:21

على الرغم من إصرار الحوثيين على إتباع سياسة تقوم على إفشال جهود الحل السياسي بشكل كبير، فإنّ هناك توجّهًا أمريكيًّا أمميًّا يدفع نحو هذا التوجه وذلك ا...