في ذكرى إعلان عدن.. الزُبيدي: خياراتنا مفتوحة وماضون لاستعادة دولتنا

الثلاثاء 4 مايو 2021 23:51:00
في ذكرى إعلان عدن.. الزُبيدي: خياراتنا مفتوحة وماضون لاستعادة دولتنا

أكد الرئيس عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، أن انتصارات المجلس على مختلف الصعد حولت الجنوب إلى رقم صعب على الساحة الدولية.

وقال في فعالية احتفالية نظمها المجلس، اليوم الثلاثاء، بمناسبة الذكرى الـ 4 لإعلان عدن التاريخي، وتأسيس المجلس الانتقالي، والذكرى الـ 6 لتحرير العاصمة عدن، بمشاركة أعضاء من الجمعية الوطنية، والأمانة العامة للمجلس، إن العالم بات يعترف بدور المجلس الانتقالي الجنوبي كحامل القضية الجنوبية.

ووجه التحية إلى شعب الجنوب والتهنئة بذكرى تحرير عدن وإعلانها التاريخي، مشيرًا إلى الانتصارات على طريق استعادة دولة الجنوب الفيدرالية المستقلة.

وتعهد بمواصلة تحمل المجلس الانتقالي الجنوبي المسؤولية التاريخية، وبذل الجهد انتصارًا للتضحيات ودماء الشهداء الطاهرة في ميادين البطولة والفداء، لبناء دولة الجنوب الحرة المستقلة.

وشدد على بذل المجلس، منذ تأسيسه، كل الجهود الهادفة لوضع قضية شعب الجنوب على مسارها السياسي الصحيح، من خلال الجهد والكفاح والنضال، والعمل السياسي والدبلوماسي.

ونوه بأن المجلس يعمل بقوة وثبات وبرؤية ناضجة، مؤكدًا أن قضية الجنوب انتقلت إلى مستويات متقدمة في المحافل الدولية.

ونبه إلى استكمال البنية التنظيمية لتطوير العمل المؤسسي داخل المجلس الانتقالي الجنوبي عبر تشكيل الهيئات المختلفة المركزية والمحلية للمجلس، مضيفًا أن حضوره فاعل في مدن الجنوب كافة، ونشاطاته مؤثرة بالعديد من دول صناعة القرار الإقليمي والدولي.

ولفت إلى النجاحات السياسية للمجلس في فتح الأبواب المُوصدة أمام قضية الجنوب، وانتزاع اعتراف الخصوم والأصدقاء في ثلاثة أعوام فقط.

وأضاف أن هناك شواهد كثيرة على النجاحات الأمنية والعسكرية للمجلس، انتصارًا للمشـروع العربي، أمام مليشيات الحوثي الموالية لإيران، موضحًا أن القوات المسلحة الجنوبية أصبحت قوة فاعلة ضمن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

وأشار إلى دور الأجهزة الأمنية الجنوبية، بالتعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة، في مكافحة التطرف والإرهاب وتثبيت الأمن والاستقرار.

وقال إن نهج المجلس يعتمد على إعلان عدن التاريخي ورؤيته السياسية، وأبرزها أن الجنوب لكل أبنائه، نهوضًا على قاعدة التصالح والتسامح والشـراكة الوطنية، ومبدأ الحوار والحلول السلمية، وتعزيز الاصطفاف الوطني الجنوبي.

وأكد أنه استجابة للمسؤولية التاريخية أمام شعب الجنوب، تظل أيادينا ممدودة للحوار مع كافة أبناء الجنوب، لتوحيد الصف الجنوبي وتنظيم جهوده، وحشد كافة الإمكانيات والقدرات لحماية شعبنا وتأمين مكتسباته وتحقيق تطلعاته.

وتابع أن ما نمر به اليوم من تحديات، وحرب شعواء تشنها القوى المأزومة ومراكز النفوذ العميقة التي دأبت على العبث والفساد وتكريس سياسات العقاب الجماعي بحق شعبنا، إنما يأتي لإدراك تلك القوى اقتراب نهايتها التي لا مفر منها.

وشدد على مواصلة مسيرة العمل بوتيرة عالية، ومضاعفة الجهود، لرفع معاناة شعب الجنوب والقضاء على نفوذ الواهمين بإخضاعنا وابتزازنا واستغلالهم للوضع البائس التي صنعته تداخلات سياسية متشابكة، مشيرا إلى أنها لن تستطيع تجاوز إرادة شعبنا الجنوبي وتضحياته الجسيمة المتواصلة.

ودعا حكومة المناصفة إلى العودة للعاصمة عدن والوفاء بوعودها وأداء مهامها في تحسين الخدمات وصرف المرتبات ومعالجة الاختلالات ومكافحة الفساد، وتخفيف وطأة الانهيار الاقتصادي والمعيشي في الجنوب، وإلزام كافة المؤسسات الإيرادية في جميع المحافظات بتوريد عائداتها إلى البنك المركزي في العاصمة عدن.

وحثها على مصارحة الشعب وإطلاع الرأي العام عن المتورطين في ممارسة العقاب الجماعي تجاه شعب الجنوب، وأداء دورها في مواجهة المتنفذين وتجار الحروب.

ونبه إلى أن خيارات المجلس الانتقالي الجنوبي مفتوحة لمعالجة قضايا المواطنين وتلبية تطلعاتهم، مضيفا أن المجلس قادر على إدارة الجنوب استجابة للمتغيرات المحيطة، وحماية أمن ومصالح دول المنطقة والعالم.

وأكد أن اتفاق الرياض يجسد الإقرار الإقليمي والدولي بالمجلس الانتقالي الجنوبي وقضية شعب الجنوب، ومكانته السياسية.

وحذر من استمرار قوى الفساد والإرهاب في العمل على تعطيل الاتفاق وإفراغه من محتواه، داعيًا إلى إلزام الطرف الآخر بإلغاء كافة القرارات الأحادية، والتزام مبدأ التشاور المسبق، واستكمال تنفيذ كافة بنوده دون انتقائية، على رأسها تشكيل الوفد التفاوضي المشترك، والهيئات الاقتصادية، وهيكلة وزارات الداخلية والدفاع والخارجية.

وعبر عن موقف المجلس الراسخ من الشراكة الفاعلة مع التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية للتصدي لمليشيات الحوثي الإرهابية.

وأشاد بمساعي إنهاء الحرب والشـروع في عملية سياسية شاملة، معبرًا عن موقف المجلس كحامل لراية السلام، وإيقاف الحرب ومعالجة الوضع الإنساني، ودعم المبادرات الأممية والإقليمية.

وثمن صمود أبطال القوات المسلحة الجنوبية الباسلة، للدفاع عن حدود الجنوب، وتأمين مكتسبات الشعب وحمايته من الغزو والعدوان والتنظيمات الإرهابية.

ودعا الجنوبيين إلى الثقة بنجاح التضحيات الجسام في الانتصار، موضحا أننا ماضون بقوة وثبات نحو استعادة وبناء الدولة الفيدرالية المستقلة كاملة السيادة على حدود ما قبل 21 مايو 1990م.

التعليقات

محليات

الخميس 6 مايو 2021 08:23:02

توقّع خبراء الأرصاد الجوية، اليوم الخميس، اختلافًا في درجات الحرارة المتوقعة على العاصمة عدن وعددٍ من محافظات الجنوب واليمن.   وفيما يلي بيان ب...

الخميس 6 مايو 2021 08:10:07

شهدت أسعار الذهب في الأسواق اليمنية داخل محلات الصاغة، اليوم الخميس، ثباتًا، وأبرزها سعر الذهب عيار 21 وأوقية الذهب وجميعها مقابل الريال اليمني والدول...

الخميس 6 مايو 2021 08:05:37

شهدت أسعار الخضروات والفواكه بأسواق العاصمة عدن، اليوم الخميس، استقرارًا في الأسعار؛ حيث بلغ سعر كيلو الطماطم 250 ريالًا، وسجل سعر كيلو البطاطس 450 ري...

الخميس 6 مايو 2021 05:08:20

أحبطت القوات المسلحة الجنوبية المرابطة في قطاع بتار شمال غرب الضالع، فجر اليوم الخميس، هجومًا للمليشيات الحوثية الإرهابية. وكبّدت القوات الجنوبية، ال...

الخميس 6 مايو 2021 02:27:38

اعتبر أمجد طه، الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، أن رسائل الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي وولي عهد السعودية الأمير محمد...

الخميس 6 مايو 2021 02:23:50

أكد الدكتور جلال حاتم، رئيس جامعة أم القيوين الإماراتية، أن التنظيمات الدينية وعلى رأسها الإخوان في اليمن، تسرق وتنهب وتقتل باسم الدين. وشدد في تغريد...

الخميس 6 مايو 2021 02:18:31

أكد الصحفي السعودي، سلطان الحارثي، أن المملكة تعمل على إنهاء أزمة اليمن، التي تسببت فيها مليشيات الحوثي الإرهابية. وأشار في تغريدة على حسابه بموقع ال...

الخميس 6 مايو 2021 02:06:00

أكد الناشط السياسي الجنوبي، نافع بن كليب، أن المجلس الانتقالي الجنوبي سينتصر وينجح في استعادة دولة الجنوب كاملة السيادة. وقال في تغريدة على حسابه بمو...