ماذا يعني سقوط بيحان؟

نتابع بحرص شديد الأخبار المشوشة القادمة من بيحان بمحافظة شبوة التي تتحدث عن استكمال سيطرة مليشيات الحوثي على مديرية ناطع شرق محافظة البيضاء وإقترابه من الحدود الدولية بين الجنوب والشمال.

وبحسب المصادر الموثوقة ان الحوثي تجاوز آخر منطقة بحدود الجريبات ولم يفصله سوى (2) كيلو متر عن عقبة القنذع المطلة على مديرية بيحان الجنوبية التابعة لمحافظة شبوة وبمجرد سيطرة الحوثي على عقبة القنذع تعتبر بيحان ساقطة ناريًا.

لذلك في حالة سقوط عقبة القنذع وهروب مليشيات الجيش الوثني ودخول الحوثيين مجددًا أول أرض جنوبية بعد تحريرها في العام 2015 فهذا يعني أن على القوات المسلحة الجنوبية أن تعلن معركة التحرير الكبرى بدءا من أبين وشبوة وكل المناطق التي يسيطر عليها الجيش الوثني الإخونجي الحوثي.

حينها لم يعد هناك أي مبرر للدول التي تمنع القوات المسلحة الجنوبية من التقدم في أبين ولم يعد هناك أي قانون أو اتفاق يقف في طريق القوات المسلحة الجنوبية وأبناء الجنوب من الدفاع عن أنفسهم والحفاظ على أراضيهم المحرر.

هذا ماسيحدث بالضبظ إحفظوا هذا المقال وأنشروه عندما يدخل الحوثي بيحان بشبوة.

التعليقات