*التفخيخ الاعلامي يضلل التفخيخ الارهابي*

*التفخيخ الاعلامي يضلل التفخيخ الارهابي*

صالح علي الدويل باراس

✅ *بدا ماكنة التفخيخ الاعلامي التضليل على النشاطات الارهابية بالتفخيخ الاعلامي بان قوات مسلحة قامت بالبسط على صهاريج عدن وطردت مديرها إلى الشارع !! وطردت مترجم الصهايج الذي يقوم بالترجمة للاجانب ..الخ وان الواقعة اثارت غضب الأهالي في عدن كون الصهاريج المتنفس الوحيد لديهم وسط استنكار واسع لتحوله الى معسكر !!!*
✅ *لم يتكلموا عن العشوائيات التي اقامها البلاطجة والنازحون على هضبة عدن طيلة الاعوام الماضية ولا علب الصفيح العشوائية التي انتشرت في سفوح جبال عدن وجعلت المدينة اشبة ماتكون "بمحوى مهمشين" فذلك حسب نمطية التفخيخ الاعلامي من مواقع اعلام وتغريدات وحوائط...الخ ليس من العبث الذي يثير غضب الاهالي ويوجب استنكارهم ولا يؤثر على المدينة الجميلة حد تباكيهم*
✅ *حملة تنظيف كريتر من البلطجة والارهاب لم تنتهِ بعد ولن تنتهي الا بتنظيف عدن من الارهاب والبلطجة مهما كان للبلطجة والارهاب تفخيخ اعلامي يظلل على نشاطهم بمفخخات اعلامية كهذه الحملات الاعلامية يريدون بها حرف التغطية على نشاط البلطجة والاهاب للوصول الى ايقاف مطاردته بالاتجاه بالراي العام نمطية النهب كمفخخاتهم ان امام النوبي قائد معسكر 20 وظهر انه بلطجي بلا مهمة او مفخخة ان الخبجي خال النوبي وام النوبي من تعز وظهرت مفخخة او مفخخة ان النوبي باع ارض مدرسة بملايين الدولارات وانه وقعت الحملة بسببها*
*وكلها ظهرت مفخخات اعلامية*

✅ *كان التفخيخ الاعلامي الذي نحتته مواقعهم ثم تبادلته وسائلهم يوم التاسع اكتوبر عن نهب الصهاريج!!! " تذكرنا ببيع القطار للصعيدي "*
*لكن لم يطول الوقت ففي هذا اليوم العاشر من اكتوبر ضرب تفخيخ ارهابي بسيارة مفخخة موكب محافظ عدن الاستاذ احمد حامد لملس ووزير الزراعة اللواء سالم السقطري استهدفهم الارهاب اثناء متابعتهم اضرار السيول التي تعرضت لها محافظة عدن*
*ترابط في التفخيخ*
✅ *لان ضربة تطهير كريتر كانت موجعة لشبكات ما تحت البلطجة وما زالت موجعة ووصلت الى الشبكات التي تعمل تحت اللافتة خرجت مفخخات الارهاب مترافقة والتفخيخ الاعلامي لمواقعهم الاليكترونية عن نهب صهاريج عدن علها توقف الحملة السؤال الى اين سينهبونها!!؟*
*فتحركت مفخخات الارهاب باستهدف موكب محافظ عدن ووزير الزراعة ان معركة القوات الجنوبية مع البلطجة الارهاب ومموليهم لاتقل عن المعركة مع الحوثي فكلاهما مشروعا شر للجنوب العربي*

*"10اكتوبر 2021م*