الضالع .. تعيد رسم تاريخ وجغرافية الجنوب..!

الضالع .. تعيد رسم تاريخ وجغرافية الجنوب..!

فيصل حلبوب

بشجاعة اهلها وصمودهم وتفاعل الجميع رجل وشاب وامرءاة وطفل .
اليوم عيد كما هو في بقية بلدان العالم ، لكن الضالع غير الرجال والشباب صامدين في خطوط النار والنساء رفضن لبس الجديد ولا عيد والباكية في كل بيت.
 نساء الضالع رفضن النزوح الى خارج الضالع واعلنت كثير من النساء استعدادهن المشاركة للدفاع عن الضالع والجنوب ان استدعت الحاجة لذلك.
اطفال الضالع يشاركوا اليوم في التضحية في سبيل الجنوب والضالع حيث تنازلوا عن فرحتهم بالعيد حسب ما وصف احد الاصدقاء في اتصال لي معه اليوم حيث لم تقرح حتى طماشة واحدة وكأنه مش يوم عيد. يعني امتنع جميع الاطفال في كل مناطق الضالع بعدم شراء الالعاب النارية والطماش متضامنين مع زملائهم واسر زملائهم الذي قتلتهم او اصابتهم قذائف وصواريخ العدو.
انها الضالع حتى اطفالها يتشربوا روح التضحية والوفاء والصمود من الصغر .
طغى اليوم خبر واسم خنساء الضالع والجنوب ام الشهداء الاربعة الله يرحمهم ويسكنهم الجنة .
اليوم فقط قيادة التحالف العربي في عدن بمعية شلال شائع وكثير من القيادات تذهب الى منزل الخنساء لتضع اكليل من الزهور على قبور الشهداء الاربعة اولاد الخنساء وبقية الشهداء، و لتعزيها وتشيد بدروها في تربية ابنائها بروح الشجاعة وحب الوطن والتضحية في سبيله .
انها" الضالع " ..
 مدرسة الرجولة والصمود والوفاء .

التعليقات