استقالة اليماني تكشف صراع المناصب والقرارات داخل الشرعية (ملف)

الجمعة 14 يونيو 2019 3:51 م
استقالة اليماني تكشف صراع المناصب والقرارات داخل الشرعية (ملف)

قدم وزير الخارجية خالد اليماني استقالته منتصف الأسبوع المنقضي، في خطوة كشفت عن كواليس ما يدور من صراع داخل الشرعية، إذ أنها جاءت في وقت طالب فيه الرئيس هادي بإعفاء المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث من منصبه، في وقت كان منوطا أن يقدم اليماني هذا الخطاب باعتباره رجل الدبلوماسية الأول في الشرعية، ما فسره البعض على أنه قفزا من سفينة اتفاق ستوكهولم الفاشل.

لكن الأيام التي تلت الاستقالة كشفت عن الصراع الدائر داخل الشرعية والذي فضحه تغريدة اليماني التي تحدث فيها قائلا: "أديت واجبي واليوم لا يسعني العمل بعد اختطاف قرارات الحكومة من جماعة تحرض ضد كل من لم يخضع لها"، ما يبرهن على أن مليشيا الإصلاح أضحت هي المهينة على القرارات والمناصب داخل الشرعية وأن من يخرج عن طوعها يكون مصيره الطرد.
"المشهد العربي" يقدم لقرائه ملفاً يتضمن أبرز تفاصيل استقالة اليماني وما تبعها، في وقت لم يُعرف بعد مصير المنصب الذي يظل شاغرا حتى الآن من دون الإعلان عن اسم وزير الخارجية الجديد:

التعليقات