(فلم)

الحقيقة المرة اخي العزيز صاحب القصة ومخرج الحبكة. 

-هناك وفد أمريكي لتقصي الحقائق في طريقه الى عدن.

 ⁃ السيد مارتن جريفيثس مصمم على ان الجنوبيون طرف يجب ان يشرك في مفاوضات السلام. 

 ⁃ هزيمة مؤامرة الضالع عززت شراكة الجنوب مع دول التحالف. 

-كالعادة هناك من يصر بان لا قضية جنوبية ولا شعب في الجنوب يطالب باستعادة دولته. 

 ⁃ عدن آمنة، سيجعلونها غير أمنة. 

 ⁃ شعب الجنوب خرج من فرحة رمضان والعيد الذي ولأول مرة منذ 5 سنوات احس فيها. يريدون افساد هذه الفرحة بزرع الإشاعة لخلق التوتر. 

 ⁃ سيفجرون في اَي وقت واي مكان. المهم ان تصل رسالة الى العالم ( عدن غير آمنة). وهي ليست اول مرة يزعزعون الامن فيها مع محاولة اَي بعثة او مسؤول اممي الوصول الى عدن. 

 ⁃ رسالتهم واضحة للعالم( ليس هناك جنوب. عدن غير آمنة. لا تستمعوا الى شعب الجنوب. لا تذهبوا الى عدن. عدن والجنوب نحن من يمثله من فنادق الرياض وإسطنبول والقاهرة . )

 ⁃ ورسالتنا اكثر وضوح( نحن في عدن. وخلفنا شعب الجنوب. اما استعدنا الكرامة او موت وسط الميادين).

تحياتي

التعليقات