أحمد عبداللاه

ظلت متوازنة متكاملة بتنوعها الثري وبثقلها البشري وامتدادات تأثيراتها في الحياة الاقتصادية والسياسية والبيروقراطية والثقافية والفنية. وكان كل شيء لتعز فيه دم وعقل وروح، وتوزعت وجدانيا بين عدن وصنعاء م...

لا يوجد وعاء بيولوجي كوني يجرؤ على استيعاب الألم سوى قلب يحيى الشوبجي.ثلاثة أبناء، واحد بعد الآخر على امتداد جبهة واحدة ودفاعاً عن قضية واحدة.. رحلوا تباعاً قبل أن تدرك الأشجار انقضاء الصيف... وتركوا...

بين مَلَكية شابّة مُقَنّعة وجمهورية شاخت وتآكلت تتأرجح صنعاء ومعها سبتمبر (المنقسم) ما يزال يحمل أسفاراً على بوابة تاريخ يؤلفه الأضداد في الداخل والخارج. في الحدث السبتمبري الذي أسس عهداً لا عهد له خ...

حين تحاصرها النصال فإنها لا تتنفس غبار الحوافر المدبرة بل تستعيد زمام البواريد.. هكذا تبدو  شبوة في حواراتها مع مليشيات الاخوان بعد أن قالت في أول جلسة إن داء "مالينتشي" لا تقبله دماؤنا فأوجاعنا...

من المفيد جداً العودة إلى دروس حرب 94، عندما أعلنت دول الإقليم، بطريقة شفافة، بأن الوحدة لا تُفرض بالقوة، وبذلت جهود سياسية ودبلوماسية وعقدت لقاءات وأصدرت بيانات وأطلقت حراك في أروقة مجلس الأمن الذي أ...

ساحات عدن تسير إليها الملايين أمام العالم، وأصوات الحشود تشق الفضاءات المفتوحة وتجبر العيون النافرة أن تتجرع هيبة المنظر وتلك الحائرة أن تتأمل في حقيقة الأرض والإنسان. هكذا بدأ الأمر وهكذا يواصل أبناء...

فشل الوحدة لا يحتاج إلى دليل أكثر من الشعار الشهير: "الوحدة أو الموت". لأن الوحدة بمفاهيمها السياسية والحضارية والإنسانية لا تحتاج إلى الموت ولا تحتاج إلى القتل ولن تكون أبداً بحاجة إلى حرب. فأي وحدة...

التحالفات الضبابية بين المملكة العربية السعودية والإخوان المسلمين في اليمن أنتجت تعقيدات كبيرة في مسارات الأزمة، فلا النصر تحقق ولا العلاقة استقرت على مستوى واضح ومحدد ولا أي طرف نال من حب الآخر جانبا...

الهدهد، في تطوافه اللاهث لجمع الأخبار وإيصالها لسيده العالي، أخلى مداه الفضائي بعد آلاف السنين لهيكل معدني طائر يُدعى الدرونز، وهي دابة الأجواء المسيرة في مهمة جمع الصور وإعداد الميادين لمولاها المفوض...

يهيمن أفق أيار مجدداً ليحمل الضالع على مراجعة الزمن منذ عام ٢٠١٥م، حين دخلت عليها سنوات عجاف.. كانت الأسوأ في كل تاريخها على الإطلاق دون أن تصرخ أو تمد يدها إلى قدور الغير مقابل أي ثمن يمس مواقفها، حت...