حزب المؤتمر يدعو الحوثيين إلى تسليم جثمان صالح وإطلاق سراح معتقليه عبر الأمم المتحدة

الثلاثاء 09 يناير 2018 6:19 ص
حزب المؤتمر يدعو الحوثيين إلى تسليم جثمان صالح وإطلاق سراح معتقليه عبر الأمم المتحدة
الأناضول:

دعا حزب المؤتمر الشعبي العام، جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، إلى تسليم جثمان الرئيس الراحل، علي عبد الله صالح، وإطلاق سراح كافة المعتقلين، وذلك عبر الأمم المتحدة.

واندلع قتال دام أياما في العاصمة صنعاء بين قوات الحليفين، الحوثيين وصالح (75 عامًا)، انتهى بمقتل الرئيس السابق (1978-2012) في 4 ديسمبر الماضي.

وذكر موقع "المؤتمرنت" اليمني أن طلب الحزب، وهو الأول من نوعه، جاء خلال لقاء جمع القائم بأعمال رئيس الحزب، صادق أمين أبو راس، وعدد من القيادات بنائب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، معين شريم، الذي يزور صنعاء منذ السبت الماضي.

وأضاف الموقع الرسمي للحزب أن "قيادة المؤتمر طالبت جماعة الحوثي، عبر نائب المبعوث الأممي، بتسليم جثة علي عبد الله صالح، وإطلاق سراح كل المعتقلين، وفي مقدمهم أقارب الرئيس السابق، والاطمئنان على صحتهم".

وقتل في أحداث صنعاء الأمين العام لحزب المؤتمر، عارف الزوكا، لكن الحوثيين سلموا جثمانه لأقاربه، الذين دفنوه في محافظة "شبوة" (جنوب شرق)، بينما يلف الغموض مصير جثمان صالح، مع أنباء عن قيام الحوثيين بدفنه سراُ في أحد مقابر العاصمة.

وينتمي صالح لقبيلة سنحان، وهي من أبرز القبائل في محيط صنعاء.

وحدد حزب المؤتمر، الذي كان يتزعمه صالح، اسم "صلاح علي عبد الله صالح" كأحد أبناء الرئيس الراحل المعتقلين لدى الحوثيين، منذ اشتباكات صنعاء، وذلك بعد أنباء عن وجود اثنين من أبناء صالح، وهما صلاح ومدين، في قضبة الحوثيين.

واعتقل الحوثيون عددا من قيادات وكوادر حزب المؤتمر، فيما تمكنت قيادات أخرى من الفرار إلى مناطق سيطرة القوات الشرعية جنوب وشرقي اليمن. كما دعا الحزب الحوثيين، إلى تسليم "مقرات وأصول وأموال المؤتمر الشعبي العام"، التي سيطرت عليها الجماعة، وأعلنت الأيام الماضية تسليم عدد منها.

وجاءت مطالب حزب المؤتمر، غداة اجتماع للجنة العامة للحزب، تم فيها انتخاب خلفًا لصالح في رئاسة الحزب، في موقف آثار انقسامات داخل الحزب، وهدد بتشظيه إلى ثلاث نسخ.

التعليقات

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر