خطة إعادة الانتشار.. الإمارات تحرق شيطان الإصلاح الكاذب

الثلاثاء 09 يوليو 2019 9:02 م
خطة إعادة الانتشار.. الإمارات تحرق شيطان "الإصلاح" الكاذب

فيما تُمثّل ضربةً قاسمةً للأكاذيب التي لا يتوقف حزب الإصلاح، الذراع السياسية لجماعة الإخوان الإرهابية عن ترويجها، جدَّدت دولة الإمارات العربية المتحدة موقفها الثابت في إطار جهود التحالف العربي، لترد على محاولات "الإصلاح" للإيقاع بين الرياض وأبو ظبي.

حزب "الإصلاح" يواصل - عبر أبواقه الإعلامية - ترويج مزاعم بأنّ الإمارات انسحبت من اليمن، وحاول النيل من التحالف شديد المتانة بين السعودية والإمارات.

لكنّ أبو ظبي حرصت من جديد على تأكيد موقفها الراسخ، حيث قال مسؤول إماراتي كبير إنَّ بلاده تقوم بعملية إعادة انتشار لقواتها في اليمن من أجل دعم المسار السياسي، إضافةً إلى إفساح المجال للقوات المحلية لأخذ دورها في عدد من المناطق المحررة، مشدداً على أنَّ الإمارات تعمل في اليمن ضمن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

المسؤول تحدًّث لصحيفة "البيان" الإماراتية قائلاً: "لدينا خطة لإعادة الانتشار في اليمن، من أهدافها الرئيسية إعطاء دفعة أقوى للعملية السياسية وإنجاحها من أجل إحلال السلام في اليمن، إضافة إلى إفساح المجال للقوات اليمنية لتستلم زمام الأمور على الأرض".

وأضاف: "نحن جزءٌ رئيسٌ وفعّالٌ في التحالف العربي، وأي قرار نتخذه يكون بالتنسيق مع المملكة ودول التحالف.. التحالف منذ إطلاقه عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل أعلن أن هدفه الرئيسي هو إعادة السلام إلى ربوع اليمن، ودولة الإمارات تعمل منذ ذلك اليوم من أجل هذا الهدف، لكن ما قامت به المليشيات الحوثية وما زالت تمارسه هو ما حال دون ذلك.. تصرفات الحوثي تشكل خطراً على الالتزام بالعملية السياسية، ويمكن أن تقوض اتفاق استكهولم".

استهداف "الإصلاح" للتحالف العربي لم يعد خافياً على أحد، فالحزب صعَّد في الفترة الأخيرة من الهجوم على التحالف، ضمن مخطط أعدّته قطر وتركيا وإيران، يُستخدم فيها حزب جماعة الإخوان الإرهابية كدُمية يُحقِّق مصالح هذا المعسكر الشرير.

ويمكن القول إنّ بقاء حزب "الإصلاح" مرتبطٌ إلى حد بعيد باستمرار الدعم الذي يتلقّاه من هذا المحور الشرير، سواء على المستوى المالي أو على الصعيد اللوجستي.

"الإصلاح" يمارس هجمات شيطانية ضد التحالف العربي، في وقتٍ يدعي فيه الارتكان إلى صفوفه، كاشفاً عن دوره التخريبي الذي يستهدف زعزعة صفوف التحالف وخدمة مليشيا الحوثي الانقلابية من الباب الخلفي.

هجوم "الإصلاح" على التحالف ومحاولته الإيقاع بين طرفيه الرئيسيين (الإمارات والسعودية) تزامن معه احتفاءً إخوانياً بالعدوان الذي تشنه المليشيات الحوثية على التحالف وبخاصةً على السعودية.

التعليقات

تقارير

الثلاثاء 18 فبراير 2020 12:28 ص

تحتفي المليشيات الحوثية بالهزائم الوهمية التي تحققها في عدد من الجبهات الشمالية في أعقاب عمليات التسليم والتسلم للمواقع العسكرية بينها وبين مليشيات ال...

الاثنين 17 فبراير 2020 11:36 م

تستمر دولة الإمارات العربية المتحدة في تقديم كافة أوجه الدعم للمحافظات الجنوبية التي ناضلت في وجه المليشيات الحوثية ونظيرتها الإصلاحية، وقدمت مؤسسة ال...

الاثنين 17 فبراير 2020 10:41 م

لم تفلح الشرعية في التغطية على خيانات مليشيات الإخوان التي تهمين عليها، بعد أن روجت لانتصارات عديدة حققها على جبهات مختلفة، قبل أن تعلن أنها لجأت إلى...

الاثنين 17 فبراير 2020 9:44 م

بدأت المؤامرات التركية والقطرية تظهر على الأرض في محافظة المهرة، وذلك بعد أن تمكنت قوات التحالف العربي، اليوم الاثنين، من التصدي لهجوم قام به مجهولين...

الاثنين 17 فبراير 2020 8:39 م

على مدار أكثر من ثلاثة أشهر في أعقاب توقيع اتفاق الرياض حافظ المجلس الانتقالي الجنوبي على هدوئه المعتاد في مواجهة مناوشات الشرعية التي حاولت دفعه نحو...

الاثنين 17 فبراير 2020 7:47 م

حصل "المشهد العربي" على وثيقة وقع عليها المدعو أحمد الميسيري، والذي يشغل منصب وزير الداخلية في حكومة الشرعية، حملت رغبة حثيثة من المدعو الذي تربطه علا...

الاثنين 17 فبراير 2020 6:50 م

تسعى قطر إلى رسم خطوط عريضة وواضحة للتحالف بين مليشيات الإصلاح ونظيرتها الحوثية، بما يمنع حدوث اشتباكات بين الطرفين قد تنعكس سلباً على التنسيق بين الد...

الاثنين 17 فبراير 2020 6:00 م

رأي المشهد العربي في أعقاب التوصل إلى اتفاق لتبادل الأسرى بين الشرعية والمليشيات الحوثية، وذلك بعد أيام من إعلان الولايات المتحدة ضبط منظومة صواريخ إ...