وثائق حصرية.. قصة 60 مليون دولار تصنع إرهاباً «قطرياً - إخوانياً - حوثياً»

الأربعاء 17 يوليو 2019 11:21 م
وثائق حصرية.. قصة 60 مليون دولار تصنع إرهاباً «قطرياً - إخوانياً - حوثياً»

يوماً بعد يوم، تثبت دولة قطر عبر أذرعها الإرهابية أنّها بمثابة سرطان ينخر في العظام العربية، عبر تحركات خبيثة تعمل على تحقيق أهدافها.

الدوحة كثّفت في الفترة الأخيرة من دعمها لحزب الإصلاح، ذراع جماعة الإخوان الإرهابية في اليمن، وكذا مليشيا الحوثي الانقلابية مالياً ولوجستياً وإعلامياً، ضمن مؤامرة تشترك فيها أيضاً تركيا وإيران لتحقيق أجندات هذا المعسكر الشرير.

وكشفت وثائق سرية، أوردتها فضائية "مباشر قطر"، عن الدور القطري في دعم الخلايا الإخوانية والحوثية العابثة، وهي وثائق صدرت عن المخابرات المصرية أكّدت دعم الدوحة لهذه الخلايا الإرهابية، وصناعة منظومة إعلامية معادية ليس فقط للتحالف العربي بل أيضاً للجنوب.

الوثائق كشفت تقديم تنظيم الحمدين أموالاً طائلة لدعم إخوان اليمن (حزب الإصلاح)، وقد أظهرت رسالةً موجهة من جهاز المخابرات القطري لمحافظ المصرف القطري بصرف 60 مليون دولار لصالح الحزب الإخواني.

وأشارت المعلومات المتداولة بتسلم خالد محمد عبدالله حيدان رئيس دائرة الحزب في عدن عشرة ملايين دولار من هذا المبلغ، فيما تسلم عصام عبده هزاع، وهو ضابط في قوات الفرقة الأولى مدرع التابعة لنائب الرئيس علي محسن الأحمر 50 مليون دولار.

وذكرت القناة القطرية المعارِضة أنّ حزب الإصلاح يعد الذراع السياسية والعسكرية للحمدين في اليمن، وهو يدير حالياً حرباً إعلامياً ضد جهود التحالف العربي، وذلك عبر التحريض على إثارة العنف، ودعم جماعات الإرهاب المتطرفة التي ارتكبت العديد من الجرائم.

تعزيز التقارب بين الحوثي والإصلاح الذي تمَّددت أواصره في الفترة الأخيرة، تلعب فيه قطر دوراً رئيسياً ضمن سياسة عدائية تستهدف التحالف العربي، للرد على المقاطعة العربية التي أضرتها سياسياً واقتصادياً.

وتدفع الدوحة أموالاً طائلةً من أجل تعزيز التحالف الحوثي الإخواني، وهو سياسة قطرية غير مستغربة في ظل دعم نظام الحمدين للإرهاب بشكل هائل.

وحزب "الإصلاح" - كباقي الفصائل التي تنتمى لجماعة الإخوان الإرهابية - منذ تأسيسه عام 1990 كان أداءة مطيعة فى يد نظام الحمدين، فعندما كانت الدوحة في صفوف قوات التحالف العربي كان "الإصلاح" مع الشرعية وعندما انقلب التنظيم على التحالف انقلب الحزب أيضاً وتحالف الأخير مع مليشيا الحوثي الانقلابية وتشارك معهم الأجندة والأهداف.

ويستخدم نظام الحمدين الإخواني سلاح الغدر لإسقاط الدول، حيث يعد خنجره المسموم الذى يطعن به أشقاءه العرب في ظهورهم، وصوّب وجهه شطر اليمن ووضع خنجره المسموم في ظهره، بعدما تآمر حزب الإصلاح مع مليشيا الحوثي بأمر الدوحة التي دفعت الإخوان لنسج خيوط تلك العلاقة الآثمة.

التعليقات

تقارير

الاثنين 21 أكتوبر 2019 1:14 ص

تشبه العمليات النوعية التي تقدم عليها المقاومة الجنوبية في شبوة بعمليات الاستنزاف التي كانت تقوم بها القوات المسلحة المصرية مع العدو الإسرائيلي في أعق...

الاثنين 21 أكتوبر 2019 12:08 ص

شهد اليوم الأحد، أثارة قضيتين من نوع واحد تعلقتا بإقدام كل من المليشيات الحوثية وحليفتها الإخوانية بالاعتداء على المستشفيات اليمنية التي تعاني أوضاعاً...

الأحد 20 أكتوبر 2019 11:11 م

تراجعت المليشيات الحوثية عن موقفها الرافض لنشر ضباط الارتباط على النقاط المحددة لتثبيت الهدنة في مدينة الحديدة، وذلك على إثر الضغوطات الدولية التي توا...

الأحد 20 أكتوبر 2019 10:13 م

أظهرت وسائل الإعلام الإيرانية موقفاً رافضاً للمظاهرات التي اندلعت في العراق قبل أسبوعين ولحقتها في لبنان منذ الخميس الماضي، وهو ما يبرهن على أن أذرعها...

الأحد 20 أكتوبر 2019 9:26 م

نجح أبناء محافظة المهرة في إفشال المؤامرة التي تقودها قطر بالتعاون مع مسقط لإرباك دول التحالف العربي في المحافظة الجنوبية، وذلك بعد أن لفظوا تأسيس ما...

الأحد 20 أكتوبر 2019 8:30 م

قطع المجلس الانتقالي الجنوبي محاولات الشرعية فرض سياسية الأمر الواقع خلال حوار جدة، وذلك بتأكيده تمسكه بإدارة محافظات الجنوب المحررة، ورفض محاولات ملي...

الأحد 20 أكتوبر 2019 7:29 م

تعاني المليشيات الحوثية مشكلات عدة بعد أن وجدت نفسها غير قادرة على التعامل مع ضربات القوات الجنوبية المتلاحقة التي أصابتها في مقتل، وجعلها غير قادرة ع...

الأحد 20 أكتوبر 2019 6:00 م

رأي المشهد العربي في الوقت الذي استعرت فيه مؤامرات حكومة الشرعية، الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح الإخواني الإرهابي، ضد الجنوب وشعبه، وضد أمنه واستقراره،...