قوة المجلس الانتقالي تلقي بالإصلاح خارج المعادلة السياسية في الجنوب

الأحد 11 أغسطس 2019 10:58 ص
قوة المجلس الانتقالي تلقي بالإصلاح خارج المعادلة السياسية في الجنوب

كشفت قوة المجلس الانتقالي الجنوبي ممثلة في القوات الجنوبية التي سطرت على مدار الأيام الماضية أقوى البطولات في مواجهة المليشيات الحوثية وحزب الإصلاح في توقيت واحد، على أن هناك طرف واحد مهيمن في المحافظات الجنوبية، وأن أي حديث عن قوة الإصلاح أو الحديث عن شعبيته هي نوع من الدعايا السياسية التي يقوم بتفيذها أبواق الإخوان من خلال وسائل الإعلام التي تمولها تركيا وقطر.

بالنظر إلى تطورات الأحداث في العاصمة عدن خلال الأيام الماضية، فإن القوات الجنوبية استطاعت بأقل القدرات والإمكانيات أن تبسط سيطرتها على المؤسسات التي كانت تحت سطوة الإصلاح، بل أن طرق انسحاب الإصلاح بتلك الطريقة تبرهب على هشاشة ثقله السياسي والعسكري، وبالتالي فإن ما جرى قد يمهد لمستقبل العملية السياسية في الجنوب التي أضحى الإصلاح خارجها بفعل قوة القوات الجنوبية.

ويرى مراقبون أن التحالف العربي أدرك حجم الثقل السياسي والعسكري في محافظات الجنوب، وبالتالي فإنه لن يكون هناك مبرر للإرتكان على الإصلاح مجدداً في إدارة المحافظات التي أثبت أن أبناءها أحق بها، بعيداً عن خيانات الإصلاح التي تسببت في إثارة الفتن وعانى شعب الجنوب من ويلات فسادها على مدار السنوات الماضية.

وفي المقابل فإن انتصار القوات الجنوبية، وضعتها في صدارة المشهد السياسي، كأكبر قوة سياسية وعسكرية في محافظات الجنوب، بل أن مشاركتها في التفاوض حول المستقبل يعد مقدمة للإعتراف الدولي الفعال لمطالب استعادة الدولة.

وأعلن نزار هيثم المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، عن الاستجابة لطلب التحالف العربي، بوقف إطلاق النار في العاصمة عدن، وقال هيثم في تغريدة له على صفحته بموقع "تويتر": "استجابة لبيان قيادة تحالف دعم الشرعية، يؤكد المجلس الانتقالي الجنوبي التزامه التام بإيقاف إطلاق النار.

وأكد ترحيب المجلس بدعوة الأشقاء في المملكة العربية السعودية للحوار وجاهزيته له، كما قدم الناطق باسم الانتقالي الجنوب التهنئة للشعب الجنوبي والأمة العربية والإسلامية، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

وكان المتحدث باسم قوات التحالف العربي العقيد الركن تركي المالكي قد أكد في بيان له مساء السبت أن القيادة المشتركة للتحالف تُطالب بوقف فوري لإطلاق النار في العاصمة عدن اعتباراً من الساعة الأولى صباح اليوم.

شهدت عدد من محافظات الجنوب مساء اليوم السبت احتفالات مبهجة بالانتصارات التي حققتها القوات الجنوبية على مليشيات الإخوان في العاصمة عدن، وجابت مسيرات كبرى عدد من محافظات الجنوب كما رفعت أعلام الجنوب في الشوارع والميادين، وزينت الألعاب النارية سماء الجنوب، احتفالا بهذا النصر العظيم في العاصمة عدن.

وتمكنت القوات الجنوبية أمس السبت من السيطرة على كافة المعسكرات الخاصة بمليشيا الإخوان في مديريات عدن، كما أحكمت القوات الجنوبية قبضتها على قصر اليمامة في بالعاصمة عدن (معاشيق سابقا) بعد استسلام القوات المتواجدة فيها.

التعليقات

تقارير

الجمعة 23 أغسطس 2019 12:18 ص

شهدت الأيام الماضية، ممارسة عناصر حزب الإصلاح الإخواني، لا سيّما المتستّرين بعباءة "الشرعية" تبجُّحاً على الإمارات وتنكُّراً للجهود التي قدّمتها على ا...

الخميس 22 أغسطس 2019 11:06 م

واصلت مليشيا الحوثي الانقلابية إتباعها سياسة التخويف والترهيب ومصادرة الأموال من أجل تمويل ممارساتها الإجرامية التي تطيل أمد حربها العبثية التي أشعلته...

الخميس 22 أغسطس 2019 9:20 م

حرّكت الأمم المتحدة المياه الراكدة أسفل خزان صافر العائم، الذي لا تتوقّف التحذيرات بشأن كارثة بيئية ينذر بها، حتى بات رهن التفجير بين لحظةٍ وأخرى. ال...

الخميس 22 أغسطس 2019 7:14 م

يوماً بعد يوم، تتكشف الكثير من المعلومات عن محاولات حزب الإصلاح الإخواني، المُخترِق للحكومة الشرعية، لإشعال فتنة وتوترٍ بالعاصمة عدن، في محاولة لإنقاذ...

الخميس 22 أغسطس 2019 6:00 م

رأي المشهد العربي كشفت الأحداث الأخيرة والتطورات العاصفة التي تشهدها العاصمة عدن، مدى الوهن الذي أصاب الحكومة اليمنية جرّاء اختراق حزب الإصلاح الإخوا...

الخميس 22 أغسطس 2019 5:05 م

تشير المعطيات على الأرض إلى أنّ إسقاط مليشيا الحوثي الانقلابية للطائرة المسيرة الأمريكية لن يمر مرور الكرام، إذ بدأت واشنطن اتخاذ إجراءات فعلية على ال...

الخميس 22 أغسطس 2019 12:36 ص

لاحت بودار تحرُّكات أمريكية لمواجهة الإرهاب الذي تمارسه المليشيات الحوثية الانقلابية، بدعمٍ وتنسيق وتمويلٍ مباشر من دولة إيران. المحكمة الفيدرالية ال...

الأربعاء 21 أغسطس 2019 11:28 م

بعدما منيت الحكومة الشرعية المختَرقة من قِبل حزب الإصلاح الإخواني بخسائر سياسية وعسكرية هائلة، أمام القوات الجنوبية وفُضِحت مؤامراتها الإرهابية، لم تج...