انتصارات القوات الجنوبية على مليشيا الإصلاح تقطع أوصال قطر بالجنوب

الأحد 11 أغسطس 2019 12:59 م
انتصارات القوات الجنوبية على مليشيا الإصلاح تقطع أوصال قطر بالجنوب

قطعت القوات الجنوبية أوصال قطر العابثة بأمن الجنوب، بعد أن حققت انتصارات متتالية على مليشيا الإصلاح التي تدعمها مالياً وسياسياً بشكل علني منذ سنوات طويلة، وقد يكون انتهاء دور الحزب الإخواني في الجنوب نهاية حقيقية للدور القطري الخبيث في المحافظات الجنوبية المحررة، والتي تقوم بها بدعم الإصلاح والمليشيات الحوثية على حد سواء.

وهناك دلائل عدة على دعم الاستخبارات القطرية لمليشيا الإصلاح، أولها إعلان دولة قطر في شهر نوفمبر من العام الماضي، تقليص تمويلها المالي المقدم إلى حزب الإصلاح، في محاولة لإبعاد الجرائم التي يرتكبها عن تنظيم الحمدين، غير أن ذلك الإعلان بدلاً من أن يبرأ ذمة قطر أثبت التهمة عليها، بعد أن انكشف أمره أمام العالم.

وهو ما تداركته قطر سريعاً، وقامت ثلاث قنوات يمنية تمولها بنفي الخبر كما نفته بعض الصحف والمواقع الإخبارية المحسوبة على الإصلاح وقطر، غير أن ذلك كان دليلا على تأكيد الخبر والتمويل القطري في ساعة واحدة.

وبالعودة إلى عام 2012 فإنه تم القبض على شحنة سلاح مكونة من مسدسات كاتمة للصوت قادمة من تركيا، وربط مراقبون أمنيون في ذلك التوقيت أن سلسلة الاغتيالات التي نفذت في عدن وحضرموت تقف خلفها الاستخبارات القطرية.

كما أن قطر كان شريكة أساسية في التعاون ما بين الإصلاح والمليشيات الحوثية، بعد أن روجت قناة الجزيرة للقاءات تمت بين الطرفين قبل الانقلاب على الشرعية، ووصفتها في ذلك التوقيت بأنها صفحة جديدة بين الحزب والمليشيات.

وهو ما ترتب عليه إيقاف الحزب الذي يسيطر على قوات الشرعية لحربه مع المليشيات ومنع الحزب ما يقارب 50 ألف مقاتل من الذهاب لقتال الحوثيين ومنعهم من التقدم صوب صنعاء، وحين كانت مليشيا الحوثي تحاصر عبدربه منصور هادي في منزله، بدأ الحوار بين الحزب والحوثيين في فندق موفنبيك بصنعاء، واستطاع الحزب الإرهابي، حسب الخطة القطرية، تمكين الحوثيين من دخول صنعاء دون قتال، واستقبلهم كفاتحين في ساحة التغيير باسم الحوار والسلام!

وعلى مدار السنوات الماضية لم يتوقف التنسيق الإصلاحي مع المليشيات الحوثية برعاية قطرية، وهذا التنسيق ظهرت آثاره واضحة وبشدة في محافظات الجنوب، بعد أن شاركت الإصلاح في الحرب التي تخوضها المليشيات الحوثية ضد أبناء الجنوب في الضالع، وتكشف الأمر أكثر وأكثر بعد أن شارك الإصلاح في قصف معسكر الجلاء في العاصمة عدن.

وخلال الشهر الماضي، تمكنت القوات الجنوبية في العاصمة عدن من الكشف على أنواع مختلفة من السلاح والذخيرة المسجلة باسم الجيش القطري، ومن نوعية السلاح المضبوط يتبين أن الأهداف من هذا السلاح هو تنفيذ عمليات اغتيال لقيادات أمنية وسياسية واجتماعية واستخدام الأحزمة الناسفة لإيقاع أكبر قدر من الضحايا.

ومؤخرا كشفت مصادر أمنية جنوبية، عن وجود تنسيق بين جماعة الحوثي الموالية لإيران، وبين تنظيم الإخوان الموالي لقطر، للاستيلاء على العاصمة عدن، وبحسب المصادر ذاتها، فإن المخطط كان يهدف إلى ضرب بعض من المرافق العسكرية بالصواريخ وقتل بعض من قادة التحالف العربي والقيادات الجنوبية، وبعدها سيتم القيام بهجمات إرهابية مركزة في عدن من أجل إرباك المشهد ثم السيطرة على المدينة عسكرياً.

ولفتت مصادر أمنية إلى أن مخطط إسقاط عدن أعد له منذ نحو عامين، لكن قوات الحزام الأمني والقوات الجنوبية استطاعت إحباط العديد من الهجمات الإرهابية.

التعليقات

تقارير

الاثنين 20 يناير 2020 12:29 ص

شرعت مليشيات الحوثي الإرهابية في تنفيذ إجراءات قانونية هدفت إلى نهب وسرقة أراضي وعقارات في صنعاء ومناطق أخرى واقعة تحت سيطرتها، وذلك تمهيداً للهيمنة ع...

الأحد 19 يناير 2020 11:28 م

أصدرت أنقرة بياناً غامضاً، اليوم الأحد، في أعقاب الهجوم الحوثي على مأرب، دعت خلاله جميع الأطراف إلى ضبط النفس، وطالت بـ"الامتناع عن الأعمال التي تزيد...

الأحد 19 يناير 2020 10:43 م

منذ أن وقعت الشرعية مرغمة على اتفاق الرياض لم تتوقف عن تصرفاتها المتعنتة ضد أبناء الجنوب، وعمدت على إثارة المشكلات الاجتماعية والحياتية بالتوازي مع مح...

الأحد 19 يناير 2020 9:36 م

أفسحت الانتصارات التي حققتها القوات الجنوبية في الضالع المجال لمزيد من الجهود الإنسانية والإغاثية في المحافظة، وذلك بعد أن صد أبناء الجنوب أكبر هجوم ش...

الأحد 19 يناير 2020 8:18 م

في ظل التطورات السريعة التي يشهدها الجنوب في هذه الأيام مع توجه التحالف العربي بتسريع وتيرة تنفيذ بنود اتفاق الرياض على الأرض، يجد المجلس الانتقالي ال...

الأحد 19 يناير 2020 7:20 م

مازالت لم تنكشف كثيراً من خيوط القصف الحوثي الذي استهدف أحد معسكرات محافظة مأرب وخلف أكثر من 90 قتيلاً ومئات المصابين، لأن الهجوم جاء في وقت يبذل فيه...

الأحد 19 يناير 2020 6:18 م

أثبت المجلس الانتقالي الجنوبي التزاماً دقيقاً بتطبيق بنود اتفاق الرياض، وبدت رغبته في إبداء حسن النوايا لإنجاح الاتفاق من خلال انسحابات القوات الجنوبي...

الأحد 19 يناير 2020 6:00 م

رأي المشهد العربيخرق آخر ارتكبته المليشيات الإخوانية الإرهابية التابعة للشرعية لبنود اتفاق الرياض افتضح أمره في الساعات الماضية، عبر هجوم حوثي على أحد...