سرطان الميسري الذي ينخر في عظام الشرعية.. وزيرٌ ينهب أموال قواته

الخميس 15 أغسطس 2019 12:10 ص
سرطان الميسري الذي ينخر في عظام "الشرعية".. وزيرٌ ينهب أموال قواته

لا تقتصر الممارسات الإجرامية التي يرتكبها وزير الداخلية أحمد الميسري على جرائم مُصنّفة إرهابية، بل كُشف النقاب عن أدلة تدينه في جرائم فساد، تنضم إلى العبث حزب الإصلاح الإخواني بالشرعية.

معلومات متداولة اليوم الأربعاء كشفت أنّ الميسري استلم من الحكومة ما يقارب ملياري دولار خلال 22 شهراً كميزانية لقوات الأمن، كما استلم قائد المنطقة العسكرية الرابعة فضل حسن شهرياً 23 مليون دولار ميزانية 277 ألف جندي للمنطقة التي يقودها.

فساد الميسري يجيب ربما عن التساؤل الذي سأله حتى عناصر "الإصلاح" لأنفسهم، وهو كيفية التهاوي السريع أمام القوات الجنوبية خلال 48 ساعة، فالرجل الذي يدير مليشيات إخوانية إرهابية في عدن، فرّ من الميدان سريعاً تاركاً قواته "الضعيفة" تتجرّع مرارة الهزيمة.

فسرقة المخصّصات الموالية من قِبل الميسري وأعوانه تسبّبت في حالة وهن كبيرة أصابت مليشيا الإخوان وقادت إلى الانهيار العاجل أمام بطولات القوات الجنوبية.

الميسري الذي يرتدي عباءة الشرعية إلى جانب زملائه في حزب الإصلاح، يستغل مبرر الحرب على المليشيات الحوثية الانقلابية كغطاء لتكوين ثروات طائلة عبر ممارسات فساد، يتكشف مزيدٌ من المعلومات بشأنها يوماً بعد يوم.

وتورّط الكثير من عناصر "الإصلاح" في الكثير من جرائم الفساد، متستِّرين وراء غطاء الشرعية، لكنّ الميسري تحديداً متورطٌ أيضاً في ممارسات إرهابية.

وعلى الرغم من تولي الميسري هذا المنصب البارز في "الشرعية" التي يُفترض تضع بؤرة اهتماماته في مكافحة الجماعات الإرهابية، إلا أنّ ولاءه لحزب الإصلاح الإخواني جعله يرتمي في أحضان هذه الفصائل المتسخة أيديها بلون الدم والقتل.

وقبل أيام، كشفت مصادر محلية لـ"المشهد العربي"، أنَّه تمّ العثور على مخازن لتنظيم القاعدة تحت منزل الوزير الميسري.

مزيدٌ من المعلومات المثيرة كشفتها المصادر، قائلةً إنّه تمّ العثور أيضاً على المختطف عبد الرزاق عدنان المجيدي الصبيحي داخل هذه المخازن، بعد أن أُشيع أنّ تنظيم القاعدة اختطفه قبل عام، حيث ظلّ مختفياً في سرداب منزل الميسري، بإشراف تنظيم القاعدة حتى ظهر السبت الماضي.

اللافت أنّ تنظيم القاعدة كان قد أعلن منذ عام عن طلبه فديه قدرها مليون ريال سعودي من أجل إطلاق سراحه، لكنّ أسرة المختطف عجزت عن الدفع.

دعم الميسري للإرهاب (ضمن أجندة الإصلاح) تستهدف في المقام الأول غرس بذور التطرُّف والإرهاب في الجنوب، فيما لا يعبأ بالمواجهات الدائرة مع الحوثيين، بل كرّس كامل جهوده في معاداة الجنوب، أرضاً وشعباً وقيادةً.

التعليقات

تقارير

الأحد 18 أغسطس 2019 1:11 ص

لا يشك أحد في أن القرار الساخر الذي أصدرته المليشيات الحوثية اليوم السبت بتعيين سفير لها في طهران لا يخرج عن إطار الهزل السياسي، بل أن الشخص الذي أسمت...

الأحد 18 أغسطس 2019 12:05 ص

تمكنت القوات الجنوبية أن تستطير على جميع المعسكرات الأمنية وقصر اليمامة الرئاسي ( معاشيق سابقاً) في ظرف أقل من يومين ما برهن على أن القوة العسكرية وهي...

السبت 17 أغسطس 2019 11:03 م

انعكس الفراغ الذي تركته الأمم المتحدة في أزمة الحديدة على أوضاع المدنيين في العديد من مديريات الساحل الغربي، إذ وجدت المليشيات الحوثية غياب التركيز ال...

السبت 17 أغسطس 2019 9:56 م

بدا واضحا أن الانتصارات التي حققتها القوات الجنوبية في العاصمة عدن بعد أن طهرتها من براثين الإرهاب الإصلاحي قد أصابت عبدالملك الحوثي زعيم المليشيات ال...

السبت 17 أغسطس 2019 9:03 م

في وقت تعاني فيه المليشيات الحوثية أزمات مالية عدة نتيجة انحصار التمويل الإيراني الوارد إليها، اعترفت باستهداف حقل الشيبه النفطي بالمملكة العربية السع...

السبت 17 أغسطس 2019 7:59 م

المشهد العربي - تقرير خاص تسببت حالة الفساد التي تعانيها السلطات المحلية في مأرب والتي يسيطر عليها حزب الإصلاح، في انتشار الأغذية الفاسدة والمنتهية ا...

السبت 17 أغسطس 2019 7:10 م

قدمت مليشيا الإصلاح قربان التقارب مع المليشيات الحوثية في تعز، وذلك في محاولة للارتكان على طرف يحد من هزائمها التي تلقتها المليشيات الإخوانية في المحا...

السبت 17 أغسطس 2019 6:00 م

رأي المشهد العربي أحد أهم الانتصارات التي تلألأت عالية في سماء الجنوب، في خضم التطورات الكبيرة التي شهدتها العاصمة عدن في الأيام الأخيرة، كان إيصال...