شباب لخدمة لصوص جمهورية سبتمبر

محمد الحضرمي ( الصنعاني، ابن أحد ثوار 26 سبتمبر  كما في سيرته) يشغل منصب نائب وزير خارجية حكومة شرعية الشتات (التي بلا وزير خارجية). يبدو نشيطاً في تغريداته كآخرين من وزراء حكومة تويتر اليمنية، ولا سيما استماتته الشديدة في شيطنة أي صوت جنوبي حر ، فهو لا يرى في المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يمثل جبهة وطنية جنوبية استقلالية  أكثر من مليشيا ومرتزقة، كأنه لا يدري أن أغلبية الشارع الجنوبي انتقالي الهدف!

ليس هذا الموضوع، فما قصدته هو الإشارة إلى أن سيرته العلمية تبدو جيدة كشاب من الجيل الجديد، لكن المشكلة أنه يوظف شبابه لخدمة لصوص جمهورية سبتمبر ومجرميها، ويتناقض مع تحصيله العلمي وتكوينه المهني بمناصبته العداء لحق الجنوب في حريته واستعادة قراره السياسي ودولته المستقلة.

جدير بالشاب محمد وغيره من أبناء جيله في اليمن الجريح أن يوظفوا تميزهم لاستعادة عاصمتهم في صنعاء و محاولة بناء دولتهم الجديدة على عكس نموذج علي صالح وعبدالله بن حسين وعلي محسن واليدومي والزنداني، لأنه لا يعقل أن يكون الجيل الجديد المؤهل في أمريكا وأوروبا وكوريا مثلاً، كالشاب محمد، أداة طيعة تأتمر بأمر سماسرة الوطنية من جنرالات النهب والتهريب .... إلخ.

التعليقات