البيان السعودي الإماراتي يضيق الخناق على مراوغات الشرعية

الأحد 08 سبتمبر 2019 6:00 م
البيان السعودي الإماراتي يضيق الخناق على مراوغات الشرعية

رأي المشهد العربي

ضيقت دول التحالف العربي ممثلة في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الخناق على مراوغات الشرعية الساعية للتهرب من حوار جدة وإفشاله بشتى الطرق، بعد تأكيدها على أن الحوار هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة، وهو ما يتعارض مع رغبة الشرعية التي تنخرط في التحالف مع تنظيمات إرهابية بما يضمن استمرار عملياتها الإرهابية في الجنوب.

البيان السعودي الإماراتي يؤكد بما لا يدع مجال للشك على أن خرافات انقسام التحالف العربي ليس لها أساس من الصحة، وأن الجهود الإماراتية لا تنفصل عن سياسية سعودية تحت لواء التحالف العربي، بما يؤدي لدحض المليشيات الحوثية التي يتآمر معها الإصلاح الإرهابي المختبئ تحت ستار الشرعية، وفي النهاية فإن التوجه السعودي الإماراتي الموحد يصب في صالح فضح هذا التآمر الذي يستمر للعام الخامس على التوالي.

تأكيد التحالف العربي على مواجهة أي جرائم إرهابية في الجنوب يخالف رغبة الشرعية التي تسعى لاستفزاز أبناء الجنوب في أكثر من منطقة على رأسها حضرموت وشبوة وأبين، في وقت أعلن فيه المجلس الانتقالي الجنوبي بشكل علني التزامه بجهود التهدئة، فيما لم يصدر عن الشرعية ما يثبت رغبتها في التهدئة.

مؤامرة مليشيات الإصلاح المتعاونة مع المليشيات الحوثية الإيرانية تعد أساس موقف الشرعية الحالي الرافض للتهدئة لأن استقرار الجنوب سيؤدي بالتبعية إلى هزائم متتالية للحوثيين الذين يواجهون فشلاً ذريعاً على جبهات الضالع، بل أن توجيه كافة جهود الشرعية إلى الجنوب يعطيها الحجج والمبررات المناسبة لعدم مواجهة المليشيات الحوثية في محافظات الشمال.

البيان السعودي الإماراتي تحدث أيضاً عن وقف التصعيد الإعلامي الذي قاده وزراء في حكومة الشرعية ضد دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة الماضية، وهو ما يعني إدراك المملكة العربية السعودية بخدمة تلك التصريحات لمصالح إيران بشكل مباشر، وليس مجرد الهجوم على دولة الإمارات، كما أن العبارات الصارمة التي استخدمها البيان تعبر بشكل رئيسي على أن هناك رغبة سعودية إماراتية على تنفيذ ما جاء في البيان الذي سبقه تأكيد سعودي إماراتي على وحدة المصير وليس مجرد انخراطهما في تحالف عسكري.

تأكيد البيان على استمرار الجهود الإنسانية يبرهن على أن دور التحالف العربي في اليمن أكبر من مسألة إنهاء أزمة طال أمد إنهائها بفعل المؤامرات المتتالية للشرعية والمليشيات الحوثية، ويؤكد على أن الأوضاع الصعبة التي يعانيها أبناء الجنوب جراء عدم قيام وزارات الشرعية بمهامها بحاجة إلى تدخل سعودي إماراتي كأحد أدوات إنهاء الأزمة التي أشعلتها مليشيات الإخوان التابعة للشرعية قبل 40 يوماً تقريباً.

التعليقات

تقارير

الأربعاء 29 يناير 2020 1:29 ص

في مختلف البلدان التي تنشط فيها جماعة الإخوان، فإنّ هذا الفصيل الإرهابي يُجيد المتاجرة بالدماء من أجل أن يحقق مصالحه ويخدم نفوذه على مدار الوقت. في ا...

الأربعاء 29 يناير 2020 1:02 ص

في الوقت الذي تلعب فيه القوات الجنوبية دورًا بطوليًّا في الدفاع عن أراضيها عسكريًّا عبر صد مختلف الأعداء التي تتآمر على الوطن، فإنّ محافظات الجنوب تعا...

الأربعاء 29 يناير 2020 12:37 ص

تمثِّل قوات النخبة الشبوانية هاجسًا مروّعًا للمليشيات الإخونية، التي تمارس ضدها صنوفًا عديدة من الانتهاكات والجرائم من أجل إخراج أصحاب الحق والأرض من...

الأربعاء 29 يناير 2020 12:17 ص

منذ أن أشعلت المليشيات الحوثية حربها العبثية في صيف 2014، توسّع هذا الفصيل الإرهابي في تجنيد المدنيين لا سيّما من الأطفال والشباب، من أجل الزج بهم في...

الثلاثاء 28 يناير 2020 11:06 م

تواصل المليشيات الحوثية استخدام كتائبها النسائية "الزينبيات" في اعتداءاتها المتواصلة ضد النساء في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرتها الغاشمة. ففي خطوة حو...

الثلاثاء 28 يناير 2020 9:46 م

منذ أن أشعلت المليشيات الحوثية حربها العبثية في صيف 2014، صنع هذا الفصيل الإرهابي أزمة إنسانية شديدة الفداحة والبشاعة، وهو وضعٌ مروّع وثّقته التقارير...

الثلاثاء 28 يناير 2020 8:15 م

مثّل الاختراق العسكري أحد بنود المؤامرة التي نفّذها حزب الإصلاح الإخواني على مدار السنوات الماضية، والتي تضمّنت في أهم محاورها السيطرة على معسكرات الج...

الثلاثاء 28 يناير 2020 6:34 م

تواصل المليشيات الحوثية الموالية لإيران العمل على ابتزاز أصحاب الأموال، من أجل تكوين ثروات مالية ضخمة لعناصر هذا الفصيل الإرهابي، ضمن ما تُسمى بـ"فرض...