حالة الانهزام التي وصلت لها حكومة المنفى

حالة الانهزام التي وصلت لها حكومة المنفى،لم يكن احد يتوقعها.
بالامس اصدروا بيان باسم المنطقة الوسطى والعواذل، فخرجت القبيلة الاخيرة ببيان فضحهم وكشف اوراقهم، اعقب البيان اجتماع موسع حضره المئات من ابناء لودر وتحول الى تظاهرة، الجميع قالوا لمرتزقة مأرب «لا مكان لكم هنا، اذهبوا فأنتم الخونة».
اليوم يعمموا بيانات باسم قبائل يافع، القبائل التي لا يشكك اي بني ادم في وطنية رجالها الابطال.
كنا نعتقد ان انتحال اسماء وصفات قيادات جنوبية على مواقع التواصل الاجتماعي مراهقة اخونجية، لكن ان يصل بهم الأمر الى انتحال مواقف قبائل جنوبية اصيلة وعريقة بمواقفها، فوالله انها الهزيمة والانكسار والخزي والعار لمن لا يزال يثق في حكومة، كاذبة كبيرها وصغيرها.

التعليقات