تتنفس على الشائعات.. تزييف الشرعية يطال مواقف أبناء الجنوب

الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 1:01 ص
تتنفس على الشائعات.. تزييف الشرعية يطال مواقف أبناء الجنوب

حاولت الأبواق الإعلامية الموالية لمليشيات الشرعية بشتى الطرق أن تشعل الأوضاع في المحافظات الجنوبية عبر نشر الشائعات وترويجها، إلى الدرجة التي أضحت تتنفس عليها ولا يمكنها أن تتمادى في مؤامراتها من دون أن تلجأ عليها، وهو ما جعل التزييف يصل إلى حد نشر معلومات مغلوطة عن مواقف أبناء الجنوب الداعمة لقضية استعادة الدولة.

وكانت قبائل يافع آخر ضحايا تزييف الشرعية، بعد أن روجت وسائل الإعلام التابعة لها بياناً على لسانها أدعت فيه عدم تأييدها لخطوات المجلس الانتقالي الجنوبي، وهو ما سارعت القبائل بنفيه في بيان رسمي أصدرته، اليوم الاثنين للرد على البيان المزور المنسوب إليهم، والذي تتضمن إعلان كاذب بأن ما يجري في الجنوب مجرد نزاع بين القبائل وليس دفاعا عن الحق ونصرته.

ويرى مراقبون أن إستراتيجية بث الشائعات تعد موازية للخطط العسكرية والجرائم الإرهابية التي تقدم عليها مليشيات الإصلاح في الجنوب، وأنها ترى أن الذراعين لا يمكن أن ينفصلا عن بعضهما البعض لإدراكها بأنها بلا ظهير شعبي في الجنوب، وبالتالي فإن الإساءة للطرف الآخر وإظهار تأييد زائف لمواقفها قد يكون أحد الأسلحة الفاعلة التي تعتمد عليها.

وحاولت أبواق الشرعية أن تلعب على وتر وجود خلاف خفي بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، غير أنها أدركت أنها لن تجدي مع توالي البيانات المشتركة من الطرفين، والتي تبعتها مواقف سياسية برهنت على كذب مرتزقة الإخوان، وبالتالي فإن اللعب على المكونات الجنوبية وإحداث الفرقة بينها قد يكون بديلاً مناسباً خلال الفترة المقبلة.

وشدد بيان قبائل يافع على أنهم منذ البداية كانوا مؤيدين لحق الشعب الجنوبي في نيل حقه واستعادة دولته ورفض كل أشكال وممارسات الجهات الحكومية اليمنية، أوما يتعلق بها من خلايا تخريبية أو إرهابية مارست ضد أبناء يافع انتهاكات جسيمة واعتراضات في الطريق ونهب مدخرات وسيارات.

وقال البيان: " إطلعنا عل بيان مزور صادر باسم مشايخ قبائل يافع حاول الاصطياد في المياه العكرة، وتحويل مسألة ما يجري إلى مسالة قبلية، بينما يافع كانت وستبقى قبائل ناصره للحق الجنوبي وموقفها ثابت إلى جانب الشعب الجنوبي وأمنه واستقراره.

وأكد البيان على رفض قبائل يافع محاولات الزج باسم يافع في مسائل أمنية بحتة، مشيرة إلى أبناء يافع في الأمن والقوات الجنوبية، يمثلون المؤسسة التي ينتمون إليها وينفذون توجيهات قياداتهم بغض النظر عن انتمائه القبلي، وأوضح البيان أنه لهذا الأمر ترفض القبائل الزج باسم يافع في بيانات تدس السم في العسل وتتعلق بتفاصيل هامشية.

ولفت البيان إلى أن القانون فوق الجميع وإن يافع ومشايخها وأعيانها يرفضون استخدام اسم يافع لكل من هب ودب، وتابع البيان : "يافع لها موقفها الواضح منذ فجر التأريخ وتأييدها لكل أهداف الشعب الجنوبي وتحقيق الأمن والاستقرار للوطن الجنوبي عامة، كما ترفض الظلم أي كان، وتؤكد أن القانون فوق الجميع وأي متورط أي كان وتابع لأي جهة يحق للأجهزة الأمنية اتخاذ تجاهه ما يلزم وفق القانون".

التعليقات

تقارير

الثلاثاء 04 أغسطس 2020 6:57 م

واصلت القوات المشتركة جهودها العسكرية والميدانية في مواجهة المليشيات الحوثية التي تكبَّدت خسائر ضخمة. ففي أحدث التطورات الميدانية، منعت القوات المشتر...

الثلاثاء 04 أغسطس 2020 6:00 م

رأي المشهد العربي لجأت الشرعية إلى حيل جديدة لتعطيل الآلية السعودية لتنفيذ اتفاق الرياض، من دون أن تظهر أمام التحالف العربي كطرف معرقل للاتفاق، ما جع...

الثلاثاء 04 أغسطس 2020 5:26 م

على الرغم من تأكيد مختلف الأطراف على أهمية مسار اتفاق الرياض بعد الإعلان عن آليته التسريعية، إلا أنَّ المليشيات الإخوانية الإرهابية التابعة لحكومة الش...

الثلاثاء 04 أغسطس 2020 4:21 م

أحدثت الحرب الحوثية اعتداءً بشعًا مارسته المليشيات الموالية لإيران ضد التراث والثقافة، ضمن موجة عداء مفضوحة قادت إلى الكثير من الأضرار. وفي أحدث خسائ...

الثلاثاء 04 أغسطس 2020 3:03 م

فيما تعرّض أيتام اليمن طوال الفترة الماضية، لاستهداف مروّع من قِبل المليشيات الحوثية الموالية لإيران، فإنّ المملكة العربية السعودية تولت مهمة رسم البس...

الثلاثاء 04 أغسطس 2020 2:05 م

يمثِّل التصارع والاقتتال على تجميع أموال الإتاوات والجبايات أحد القواسم المشتركة التي تجمع بين المليشيات الإخوانية الإرهابية التابعة لحكومة الشرعية وك...

الثلاثاء 04 أغسطس 2020 1:11 م

واصلت الألغام التي زرعتها المليشيات الحوثية على صعيد واسع، حصد أرواح المدنيين على كل حدبٍ وصوب، تعبيرًا عن إرهاب غاشم يمارسه هذا الفصيل الإرهابي المدع...

الثلاثاء 04 أغسطس 2020 12:13 م

لم تكتفِ المليشيات الحوثية بأن تسبّبت في أزمة إنسانية شديدة الفداحة والبشاعة على مدار السنوات الماضية عبر الجرائم العديدة التي دأبت على ارتكابها، لكنّ...