بالتزامن مع ذكرى تأسيسه.. الإصلاح يؤسس لحقبة جديدة من الانتهازية

السبت 14 سبتمبر 2019 9:15 م
بالتزامن مع ذكرى تأسيسه.. الإصلاح يؤسس لحقبة جديدة من الانتهازية

تسعة وعشرون عاماً مرت على تأسيس مليشيات الإصلاح الإرهابية في اليمن، ومازال الحزب الذي يعد ذراع الإخوان والتنظيمات الإرهابية في اليمن يبحث عن الانتهازية التي تأسس عليها بالأساس، استمد منها حضوره حتى الآن، بل أن بيانه الذي أصدره بالتزامن مع ذكرى تأسيسه قبل يومين، يؤسس لحقبة جديدة من الانتهازية يسعى من خلالها لاستمرار هيمنة على شرعية لم تعد موجودة بالأساس.

لعل أهم ما جاء في بيان الإصلاح والذي عبر بشكل أساسي عن خططه المستقبلية دعوته إلى تشكيل حكومة مصغرة، وهي دعوة تنطوي على رغبة علنية وغير مقنعة ترتبط بتسهيل استعادة الشرعية، غير أنها في الأصل دعوة للهيمنة الكلية على الحكومة ومن ثم على مجمل الأوضاع في اليمن، من دون أن يحظى الحزب بأي دعم شعبي أو سياسي تجعله يقدم على هذا الطلب.

أظهر بيان الإصلاح الأخير أنه لا يرغب في وجود أي طرف معه في السلطة، بالرغم من هيمنته على الحكومة الحالية التي أضعفها وقوض قدرتها على استعادة الشرعية التي اختطفتها المليشيات الحوثية، وتؤسس انتهازية الإصلاح هذه المرة لاستفراد مطلق بالسلطة تستطيع من خلالها ارتكاب جميع أنواع الخيانة مع المليشيات الحوثية بما يؤدي إلى استمرار الأوضاع على ما هي عليه الآن.

ويرى مراقبون أن دعوة مليشيات الإصلاح إلى تشكيل حكومة مصغرة هي مطلب فضفاض يحيل من الناحية السياسية إلى هيمنة الحزب الإخواني على صناعة القرار في حكومة الرئيس المؤقت عبدربه منصور هادي، علاوة على سيطرته على التوجهات الرئيسية للحكومة التي تحولت من شرعية إلى ذراع سياسية تنقذ أجندة حزب الإصلاح.

ويذهب البعض للتأكيد على أن حديث مليشيات الإصلاح عن شروط الحكومة المصغرة، التي يقول أنها يجب أن تكون مبنية على أساس شراكة فإنها تناقض رفضها الجلوس على طاولة الحوار التي دعت إليها المملكة العربية السعودية في وقت قبل فيه المجلس الانتقالي الجلوس لإيجاد حل والإبقاء على وحدة الصف في مواجهة المتمردين الحوثيين.

ومن جانبه قال نائب رئيس المجلس هاني بن بريك في تغريدة على حسابه بموقع تويتر الجمعة إن خلاصة بيان الإصلاح تشير إلى أنهم الشرعية، مضيفاً "لا جديد في بيان الإصلاح في ذكرى إشهار فرعهم في اليمن، قمة الدجل والتلفيق والانتهازية وقلب الحقائق، إنما كان الجديد لو قالوا شيئا غير الذي قالوه"

وتابع لم يفاجئونا فهذه طريقتهم، فريق يفجر وفريق يستنكر، وفي كل قضية هم كذلك فريقان إن لم يكونوا أكثر من فريق”.

وبرهن بيان الإصلاح على أن انتهازيته الجديدة التي يسعى لتأسيسها تقوم بالأساس على محاولة تجاوز التحالف العربي ليكون بشكل مباشر في سلة التحالف القطري التركي الإيراني، إذ أن البيان شهد تجاوزاً واضحاً ضد دولة الإمارات العربية المتحدة، كما أنه لم يذكر المملكة العربية السعودية سوى واحدة على هامش البيان.

التعليقات

تقارير

الخميس 27 فبراير 2020 1:11 م

بعدما توسّعت المليشيات الحوثية في ارتكاب جرائم عديدة تتمثّل في نهب المساعدات الإغاثية، تحوّلت التهديدات الأمريكية بوقف توزيع المساعدات إلى خطوة فعلية...

الخميس 27 فبراير 2020 12:13 م

بنفس القدر الذي يتحمله الحوثيون في إطالة أمد الحرب، فإنّ حزب الإصلاح الإخواني المخترق لحكومة الشرعية يتحمل هو الآخر جانبًا رئيسًا في المسؤولية بعدما ع...

الخميس 27 فبراير 2020 11:01 ص

تواصل المليشيات الحوثية التنكيل بمعارضيها عبر سلسلة طويلة من التحركات والخطوات التي تفضح وحشية هذا الفصيل الإرهابي. خطوة حوثية جديدة كشفها نشطاء على...

الخميس 27 فبراير 2020 1:35 ص

بعدما تمّ الكشف عن زلزال من الفساد يهز مؤسسة المياه بالعاصمة عدن، عادت الأزمة إلى الواجهة من جديد إثر تحذيرات من مخاطر المياه على صحة المواطنين، على ا...

الخميس 27 فبراير 2020 12:16 ص

تُمثّل الاعتداءات على المعلمين قاسمًا مشتركًا للجرائم المروّعة التي ترتكبها المليشيات الحوثية الموالية لإيران وكذا المليشيات الإخوانية التابعة لحكومة...

الأربعاء 26 فبراير 2020 11:31 م

أصبحت محافظة المهرة عنوانًا للمؤامرة التي تنفذها المليشيات الإخوانية وأصبح واضحًا للعيان حجم استهدافها للتحالف العربي، تنفيذًا لمخطط قطري يحاول زعزعة...

الأربعاء 26 فبراير 2020 9:09 م

يُمثّل تجنيد الأطفال، إحدى أبشع الجرائم التي ارتكبتها المليشيات الحوثية على مدار سنوات الحرب العبثية القائمة منذ صيف 2014. وكشفت معلومات جديدة عن إطل...

الأربعاء 26 فبراير 2020 8:15 م

تجدّدت التهديدات الدولية بأن يتم وقف تقديم المساعدات الإغاثية لليمن، على وقع الجرائم الحوثية المتمثلة في نهب هذه المساعدات وعرقلة توزيعها. مسؤول كبير...