نقاط تفتيش حوثية.. كيف تنهب المليشيات أموال الشركات؟

الجمعة 08 نوفمبر 2019 6:30 م
نقاط تفتيش حوثية.. كيف تنهب المليشيات أموال الشركات؟
منذ أن أشعلت حربها العبثية في صيف 2014، ارتكبت المليشيات الحوثية الكثير من جرائم النهب والسرقة على النحو الذي يُمكّن قادتها من تكوين ثروات مالية كبيرة من جانب، وتمويل عملياتها الإرهابية من جانب آخر.
ففي جريمة حوثية جديدة، أنشأت المليشيات نقاط تفتيش، تتولى تفتيش السيارات التابعة للشركات التجارية والتي تقوم بنقل أموال هذه الشركات من وإلى فروعها.
وبحسب معلومات متداولة، فإنّ المليشيات نشرت هذه النقاط في مداخل صنعاء وعمران وذمار وإب، وتتولى تفتيش سيارات النقل التابعة للشركات التجارية ومصادرة أي مبالغ مالية تحملها من الطبعات الجديدة وبشكل تعسفي وبحجة أنها ممنوعة التداول.
ومصادرة الأموال التابعة للشركات التجارية وللتجار وشركات الصرافة هي من أبرز مظاهر السرقات والنهب والفساد التي تمارسها مليشيا الحوثي بحجة مصادرة الأموال ذات الطبعة الجديدة التي تم إنزالها للتداول في الأسواق.
وبعد عدة أشهر من بدء تداول الفئات النقدية (100- 200 - 500 - 1000) ريال في الأسواق المحلية، شنّت المليشيات حملة مصادرة لها من الأسواق في مناطق سيطرتها بحجة أنها تسهم في الإضرار بقيمة العملة والاقتصاد بشكل عام، لكن ذلك لم يكن سوى مبرر أجوف لممارسة المليشيات عمليات سرقات ونهب منظمة لأموال التجار والشركات ومحلات الصرافة.
وعلى مدار سنوات الحرب العبثية، استطاعت المليشيات الحوثية من تحقيق ثروات مالية طائلة عبر طرق عديدة، منحتهم ثروات ضخمة.
ومن هذه الطرق، ذهب قادة المليشيات إلى الطريق الأكثر اختصارًا الذي يدر عليهم الكثير من الأموال، وهو المتاجرة بكافة البضائع والمواد المهربة، كونها أكثر الأصناف التي يتم جني أرباح منها بشكل كبير في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرتها.
ففي محافظة ذمار، يدير قيادات المليشيات عمليات تهريب أسمدة ومبيدات زراعية محظورة، كما تقوم بتهريب المبيدات الزراعية المحظورة وتزويد الأسواق بها، ومنع التجار من توريدها إلى الأسواق.
وتكشف مصادر مطلعة أنَّ المليشيات تقوم بمصادرة المبيدات الزراعية المحظورة المهربة الخاصة بالتجار في النقاط التابعة لها، وتحويلها إلى مخازن قياداتها، ثم تقوم هي ببيعها لتجار آخرين.
ومن يشرف على عمليات البيع والتهريب، وفق المصادر، هم أبو علي الوشلي، أبو سلمان السوسوة، وشقيق مدير الأمن العام بالمحافظة، وأبو زيد الديلمي، إلى جانب قيادات بارزة أخرى.
وتولي المليشيات عمليات تهريب الأسمدة اهتمامًا كبيرًا، كونها تستخدم في صناعة المتفجرات.

التعليقات

تقارير

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 4:54 م

على مدار خمس سنوات، هي أمد الحرب العبثية الحوثية إلى الآن، ارتكبت المليشيات الحوثية الكثير من الانتهاكات ضد المدنيين على النحو الذي كبّدهم مآسي حياتية...

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 3:46 م

بنفس الكم الهائل من الاهتمام الذي أولته دولة الإمارات العربية المتحدة للجهود العسكرية لاستئصال بذور الإرهاب المتمثّل في مليشيا الحوثي على مدار السنوات...

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 2:26 م

واصلت المليشيات الحوثية ممارساتها التي تستهدف التجار في المناطق الخاضعة لسيطرتها، بغية تكوين ثروات مالية طائلة. مليشيا الحوثي في محافظة إب الواقعة تح...

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 1:01 م

لم تُفوِّت مليشيا الحوثي ذكرى المولد النبوي الشريف دون أن تمارس إرهابها المميت، مستغلةً هذا الحدث للتوسُّع في تجنيد عناصر جديدة إلى صفوفها، لا سيَّما...

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 12:03 م

"عبدالملك الحوثي قائد جبهة يمتلك أسلحة نوعية ضمن محور المقاومة الإيرانية".. عبارة غزل صدرت عن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، فضحت علاقات الشر ال...

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 11:00 ص

لم يكد يبدأ التحالف الدولي لحماية الملاحة البحرية في الخليج أعماله، حتى كثّفت إيران من تحركاتها في مدينة الحديدة، لبدء مرحلة استهداف جديدة لحركة الملا...

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 1:40 ص

انضمت المياه النظيفة وصعوبة الحصول عليها إلى قائمة الفظائع البشعة الناجمة عن الحرب الحوثية العبثية المستمرة منذ صيف 2014. فبحسب منظمة الهجرة الدولية...

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 1:02 ص

في الوقت الذي يولي فيه المجلس الانتقالي الجنوبي، اهتمامًا كبيرًا بمجريات الأمور سياسيًّا وعسكريًّا فيما يخص القضية الجنوبية، لم يغفل المجلس الجانب الح...