الانتقالي الجنوبي يحقق ما كان يعتبره الشمال مستحيلا !!

 المجلس الانتقالي الجنوبي الذي افرزته تراكمات الحركة النضالية الثورية التحرريه الجنوبية الطويلة وشكل قوة وطنيه جنوبيه خالصه جامعه راقيه ملبية حاجة وضرورة المرحله الجنوبيه الراهنه لتطهير كل مناطق الجنوب من بقايا وخلايا الاحتلال اليمني الشمالي واستعادة الدوله الجنوبيه وتاسيس وبناء مستقبل يتواكب مع حداثة ومتغيرات العصر ولتحقيق امال وطموحات وتطلعات كل الجنوبيين بما يظمن لهم العيش حياة انسانية حقيقية مكتمله خالية من المشاكل والنواقص والعيوب،

ولم ياتي الانتقالي الجنوبي للتسلط على شعبه المكافح الوفي او لجني مصالح ومكاسب واطماع شخصيه غير مشروعه على حساب عامة الجنوبيين،

كما لم ياتي الانتقالي للمهاترات مع السفهاء وابواق وكلاب الاحتلال اليمني المسعوره النابحه ليلا ونهارا ولم ياتي ايضا 0للتباري على الاكاذيب مع عصابات صنعاء اللصوصيه المتسوله،

وبالرغم من حداثة ميلاد هذا النموذج الثوري الجنوبي المبارك الراقي المتقدم وشحة امكانياته الماليه الا انه استطاع ان يحقق ما حققه الكبار ومبتكري التكنولوجيا وذوي الثروات الباهضة الثمن ،

وبشجاعة وحنكة ودهاء قيادته ومفكريه وساسته وتضحيات وجهود مناضليه جميعا اوجد لذاته ولشعبه العظيم مكانه هامه محليا وعربيا ودوليا وحقق ما اعتبر الاحتلال البمني تحقيقه مستحيلا والمتمثل في طرد جيوش الاحتلال الشمالي من ارض الجنوب والسيطره عليها وحمايتها وصار الانتقالي في نظر وقناعات الجميع رقما له وزنا وثقلا غير عاديين وندا لايخشى العدو بل العدو يحسب له مليون حساب،

وهاهو الانتقالي اليوم ينبري قوة فعليه ضاربه يصعب تجاوزها او الاستهانه فيها من قبل اي قوى كانت،
وبفضل الله اولا وتضحيات كافة احرار الجنوب ومساندة الاشقاء الاوفياء ثانيا طهر الجنوبيين معظم مناطقهم من قوى الاحتلال الطامعه الغاشمه وبسطوا على ارضهم, وبقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ورئيسه المقدام القائد عيدروس الزبيدي وصلت القضية الجنوبية الى ارفع المحافل الدولية المختلفة وصارت محل اهتمام وعناية الهيئات والمنظمات الدوليه المختصه وعلى وشك حلها حلا عادلا يترتب عليه استعادة الدوله الجنوبيه كاملة السيادة دون توقف نضال الجنوبيين بل سيستمر حتى يتم مثول عصابات صنعاء الاجراميه في قفص اتهام محكمة العدل الدوليه في لاهاي ومعاقبة تلك العصابات باقصى واشد العقوبات لارتكابها مختلف جرائم الاباده الجماعيه بحق شعب الجنوب وارثقت الكثير منها الى جرائم حرب ضد الانسانية كمذبحة سناح ومذبحة ملعب الصمود بالضالع ومذبحة المعجله بابين ومذبحة خور مكسر بالعاصمه عدن ونهب كل ثروات وممتلكات الجنوب العامه والخاصه بالقوة المسلحة .

التعليقات